رمز الخبر: ۲۱۳۴
تأريخ النشر: ۲۰ آبان ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۱
انتخبت الأمانة العامة لما يسمى بـ"المجلس الوطني" في وقت متأخر الجمعة جورج صبرا رئيساً له ليخلف بذلك المنتهية ولايته عبدالباسط سيدا، بينما اعلنت "لجان التنسيق" انسحابها من المجلس.
شبکة بولتن الأخباریة: انتخبت الأمانة العامة لما يسمى بـ"المجلس الوطني" في وقت متأخر الجمعة جورج صبرا رئيساً له ليخلف بذلك المنتهية ولايته عبدالباسط سيدا، بينما اعلنت "لجان التنسيق" انسحابها من المجلس.

وكان مجلس المعارضة السورية في اسطنبول أجرى انتخابات علنية، بعد ساعات على إعلان تأجيل الانتخابات للرئيس إلى السبت.

وقال صبرا في اول تصريح له بعد انتخابه "إن المجلس يسعى إلى تقديم العون لـ(من سمّاهم) اللاجئين السوريين، وأن على المجتمع الدولي أن يعمل على وقف العنف في سوريا"، داعياً إلى تسليح المعارضة السورية.

ودعا أطياف المعارضة السورية إلى الحوار، وقال إن "المجلس منفتح على المعارضة للعمل معاً من أجل التسريع في إسقاط النظام السوري".

وتعاني المعارضة السورية خلافات داخلية كبيرة ما ادى لحد الان الى انقسامات مهمة آخرها انسحاب ما يسمى بـ"لجان التنسيق المحلية" في سوريا من مجلس المعارضة باسطنبول، حيث أعلنت في بيان لها الجمعة، أن هذه الخطوة (الانسحاب) تأتي بعدما تأكد لها أن المجلس غير قادر على النهوض بدوره في تمثيل الـ"ثورة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین