رمز الخبر: ۲۱۳۰
تأريخ النشر: ۲۰ آبان ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۳
بعد استهداف محموعات مسلحة للمدنيين في منطقة التضامن وصل الجيش السوري لمحيط المنطقة واشتبك مع المسلحين فيما قتل العشرات منهم، بينما واصل مسلحون أخرون إطلاق قذائف هاون على مخيم اليرموك.
شبکة بولتن الأخباریة: بعد استهداف محموعات مسلحة للمدنيين في منطقة التضامن وصل الجيش السوري لمحيط المنطقة واشتبك مع المسلحين فيما قتل العشرات منهم، بينما واصل مسلحون أخرون إطلاق قذائف هاون على مخيم اليرموك.

وأفاد مراسل وكالة انباء فارس أن المجموعات المسلحة وبأعداد كبيرة جداً حاولت اقتحام منطقة التضامن بريف دمشق قادمة من يلدا وحجيرة ومن منطقة شارع الثلاثين، ونقل مراسلنا أن المسلحين قاموا بإطلاق أكثر من 35 قذيفة هاون على شارع نسرين وسوق الثلاثاء وحي طبب وامتداد شارع جامع عثمان في المنطقة ما أدى لإصابة عدد من المدنيين وأضرار مادية كبيرة.

وتزايدت وتيرة هجمات المجموعات المسلحة ضد المدنيين السوريين بقذائف الهاون في الايام القليلة الماضية حيث شهدت مناطق عدة في دمشق وحمص وريفهما اطلاق قذائف هاون للمناطق المدنية ما ادى لمقتل واصابة العشرات.

ونقل مراسلنا أن اشتباكات عنيفة دارت بين اللجان الشعبية والمسلحين استمرت لساعات طويلة أسفرت عن مقتل أكثر من 80 مسلحاً وأكثر من 8 من أفراد اللجان، ونتيجة لعدة مناشدات أطلقها أهالي حي التضامن واللجان الشعبية وصلت تعزيزات عسكرية إلى محيط التضامن لإحباط الهجوم العنيف من قبل المسلحين، حيث نقل مراسلنا عن شهود عيان ان اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش السوري واللجان مع المسلحين على أطراف التضامن ما اسفرت عن مقتل عشرات المسلحين وتدمير عدد من السيارات المزودة بالدوشكا.

من جهة اخرى نقل مراسل فارس أن المسلحين واصلو اطلاق قذائف وأطلقوا قذيفة هاون على منطقة مشفى فلسطين، فيما سقطت قذيفة أخرى في شارع المغاربة في مخيمي فلسطين واليرموك ما أدت لأضرار مادية.

ونقل مراسلنا أن عناصر اللجان اشتبكت مع المسلحين في منطقة المشتل بالسيدة زينب ما أدى لمقتل عدد منهم بينهم، ماهر الغجري، زياد كليب، أبو الفداء الدوماني، إيهاب حسين الشاوي.

ونفى مراسلنا ما أشيع على بعض المحطات الفضائية عن إنفجار سيارة مفخخة في شارع بغداد وسط دمشق مشيراً الى أن الحياة طبيعية في المنطقة.
الكلمات الرئيسة: الجيش السوري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین