رمز الخبر: ۲۱۱۶
تأريخ النشر: ۲۰ آبان ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۱
أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ضرورة وقف الصراع الدائر بسوريا لحلحلة الازمة هناك، مشدداً على أن حل الازمة السورية يجب أن يكون مصحوباً بوقف العنف والجلوس الى طاولة الحوار.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ضرورة وقف الصراع الدائر بسوريا لحلحلة الازمة هناك، مشدداً على أن حل الازمة السورية يجب أن يكون مصحوباً بوقف العنف والجلوس الى طاولة الحوار.

وندد احمدي نجاد لدى‌ لقائه نظيره الاندونيسي يوديودنو على هامش المنتدى‌ الدولي لتعزيز الديمقراطية في جزيرة بالي، بارسال بعض الدول السلاح الى ‌سوريا ودعمها للمجموعات المسلحة، معتبراً التفاهم الوطني بسوريا الخيار الوحيد للخروج من الازمة التي تعصف بها منذ عشرين شهراً.

ودعا جميع الدول المؤثرة في الشأن السوري الى حث طرفي النزاع للجلوس الى طاولة الحوار.

وحول العلاقات بين ايران واندونيسيا أشار احمدي نجاد الى مجالات التعاون الاقتصادي المتزايدة بين البلدين وأكد ضرورة تمتين الاواصر على كافة الصعد لاسيما في المجالات التجارية .

من جانبه شدد الرئيس يوديودنو على ضرورة حلحلة الاوضاع في المنطقة في اطار تحقيق تطلعات الشعوب ورغباتها بعيداً عن اية تدخلات اجنبية.
الكلمات الرئيسة: احمدي نجاد ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین