رمز الخبر: ۲۱۱۳
تأريخ النشر: ۱۸ آبان ۱۳۹۱ - ۱۴:۵۴
ادانت الخارجية الايرانية مزاعم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حول برنامج طهران النووي السلمي، مؤكدة أن ايران حكومة وشعباً لن ترضخ لضغوط الدول المتغطرسة.
شبکة بولتن الأخباریة: ادانت الخارجية الايرانية مزاعم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حول برنامج طهران النووي السلمي، مؤكدة أن ايران حكومة وشعباً لن ترضخ لضغوط الدول المتغطرسة.

وفي بيان نددت الخارجية الايرانية بمزاعم كاميرون في جامعة ابوظبي حول البرنامج النووي الايراني السلمي، معتبرة مواقفه تتعارض تماماً مع الطبيعة السلمية لهذا البرنامج وتقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ووصف البيان تصريحات كاميرون بانها غير منطقية، معتبراً أنها تؤكد أن المسؤولين البريطانيين لايولون اي اهتمام بالاعراف والقوانين الدولية المتفق عليها بما فيها معاهدة NPT حول البرنامج النووي الايراني السلمي.

واعتبرت الخارجية الايرانية أن الهدف من وراء زيارة كاميرون للشرق الاوسط يتمثل بالتسويق للاسلحة البريطانية وعقد صفقات تسليحية مع دول المنطقة .

واكد البيان أن ايران تمارس نشاطاتها النووية السلمية باشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار القوانين الدولية؛ موضحاً أن طهران بذلت قصارى جهودها في التعاون البناء مع الوكالة الدولية لاثبات حسن نواياها.

وشددت الخارجية الايرانية على‌ أن ايران حكومة وشعباً لن ترضخ لضغوط الدول المتغطرسة في طريق نيل اهدافها الوطنية والحفاظ على مصالحها وحقوقها المؤكدة وفقا لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین