رمز الخبر: ۲۱۰۸
تأريخ النشر: ۱۷ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۲۱
طعن جندي صهيوني من قوات ما يسمى "حرس الحدود" في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين الواقع شمال مدينة القدس المحتلة، في حين أصيب 8 جنود آخرين بمواجهات وقعت في المخيم بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، بعد قيام القوة العسكرية باقتحام المخيم وشن حملة اعتقالات.
شبکة بولتن الأخباریة: طعن جندي صهيوني من قوات ما يسمى "حرس الحدود" في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين الواقع شمال مدينة القدس المحتلة، في حين أصيب 8 جنود آخرين بمواجهات وقعت في المخيم بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، بعد قيام القوة العسكرية باقتحام المخيم وشن حملة اعتقالات.

وأفاد المركز الفلسطيني بأنه حسب الرواية الإسرائيلية؛ فإنه أصيب في مخيم شعفاط، مساء أمس الثلاثاء، تسعة من أفراد قوات "حرس الحدود" بجروح طفيفة، أحدهم طعنًا بسكين والآخرون من جراء رشقهم بالحجارة من قبل مواطنين فلسطينيين.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنها اعتقلت فتى فلسطينيًا قاصرًا لم يتجاوز السابعة عشرة من العمر، بزعم الاشتباه فيه بطعن الجندي، حيث تعرّض للتنكيل من قبل الجنود.

وأشارت الإذاعة الاسرائيلية إلى أن الفتى "أصيب برضوض خلال اعتقاله، وتم نقله إلى مستشفى هداسا عين كارم في القدس للمعالجة".

ونُقل عن المتحدث باسم قوات "حرس الحدود" قوله إن قوة عسكرية نفّذت عمليات اعتقال في المخيم، واثناء خروجها من هناك تعرضت للرشق بالحجارة، غير أن مواقع إخبارية إسرائيلية أشارت إلى أن الجنود المصابين هم من قوات "المستعربين" الخاصة التي تتنكر بالزي الفلسطيني لتنفيذ عمليات اغتيال أو اعتقال بحق الفلسطينيين.
الكلمات الرئيسة: إسرائيل ، مخيم شعفاط ، حرس الحدود

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین