رمز الخبر: ۲۱۰۶
تأريخ النشر: ۱۷ آبان ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۵
اعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صباح الاربعاء ان بريطانيا ستباشر محادثات مع المجموعات المسلحة في سوريا، والتي اعلنت مرارا عدم خوضها في عملية حوار مع الحكومة السورية لوضع حد للعنف.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صباح الاربعاء ان بريطانيا ستباشر محادثات مع المجموعات المسلحة في سوريا، والتي اعلنت مرارا عدم خوضها في عملية حوار مع الحكومة السورية لوضع حد للعنف.

واضافت رئاسة الوزراء ان الحكومة سمحت لمسؤولين باجراء اتصالات مع ممثلين عسكريين عن مجموعات من المعارضة المسلحة رغم ان مصادر في الحكومة شددت على ان المبادرة لا تنص على تسليح هذه المجموعات بل بفتح حوار سياسي بهدف توحيد المعارضة.

المجموعات المسلحة التابعة لما يسمى "الجيش الحر" في سوريا رفضت لحد الان الدعوات الروسية والصينية والايرانية لبدء الحوار الشامل بين الحكومة السورية والمعارضة لحل الازمة ووقف اراقة الدماء، بينما رحبت دمشق بها منذ اطلاق هذه الدعوات كما دعت الخارجية السورية مساء أمس الثلاثاء (6 نوفمبر 2012) في رسالتين متطابقتين، اعضاء مجلس الامن لمنظمة الامم المتحدة ورئيس الجمعية ‌العامة للمنظمة الى تشجيع المعارضة المسلحة على الجلوس الى طاولة الحوار لايجاد مخرج من الازمة.
الكلمات الرئيسة: بريطانيا ، نظام الأسد ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین