رمز الخبر: ۲۰۸۶
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۳
لاريجاني:
اكّد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني ان احلال الامن والاستقرار والسلام في سوريا سيصب في مصالح جميع دول المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكّد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني ان احلال الامن والاستقرار والسلام في سوريا سيصب في مصالح جميع دول المنطقة.

وقال لاريجاني اليوم الثلاثاء خلال استقباله السفير السوري لدى طهران حامد الحسن بمناسبة ‌انتهاء مهام عمله : "انه يتعيّن توفير الظروف ليتمكن المسؤولون والشعب السوري من معالجة المشاكل الداخلية دون تدخل القوى الخارجية".

وشدّد علي دعم مجلس الشورى الاسلامي الشامل لتطوير العلاقات والتعاون الودي بين الجمهورية الاسلامية في ايران وسوريا في مختلف المجالات.

واشاد لاريجاني بجهود السفير السوري خلال فترة اداء مهامه الدبلوماسية بايران، واضاف "ان الجهود الواسعة التي بذلها فتحت اجواءً جديدة من العلاقات الثنائية وادخلت البلدين في مجالات جديدة من التعاون" .

من جهته، قدّم السفير السوري لدى ايران شرحاً عن آخر المستجدات في بلاده، وقال "ان مؤامرة كبيرة اعدّت ضد سوريا وان اطرافاً اقليمية ودولية تسعى الى اثارة الفوضى وانعدام الامن في الداخل السوري".

واكد الحسن، ان الارهابيين ومن خلال ادخالهم الاسلحة الى سوريا، ارتكبوا جرائم عديدة ضد الشعب الاعزل، وثمّن دعم ايران للشعب السوري على مرّ السنوات الماضية.
الكلمات الرئيسة: لاريجاني ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین