رمز الخبر: ۲۰۷۶
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۲
أقدمت عناصر من الجماعت السلفية المتشددة في مصر على منع اقامة مولد لأحد الأولياء بمحافظة القليوبية، فيما هددت الطرق الصوفية برد عنيف ازاء هذه التصرفات محذرة من فتنة كبرى ستحدث في جميع المحافظات.
شبکة بولتن الأخباریة: أقدمت عناصر من الجماعت السلفية المتشددة في مصر على منع اقامة مولد لأحد الأولياء بمحافظة القليوبية، فيما هددت الطرق الصوفية برد عنيف ازاء هذه التصرفات محذرة من فتنة كبرى ستحدث في جميع المحافظات.

وأعلن مصطفى زايد منسق ائتلاف الطرق الصوفية الاثنين، أن نحو 2000 سلفي عطلوا مولد "سيدي محمد النبراوي" بالخانكة بمحافظة القليوبية، المقرر له أن يستمر حتى الخميس المقبل.

وأوضح، أنهم قطعوا المياه والكهرباء عن الضريح وحاولوا هدمه دون داع وتقدموا ببلاغ ضد المولد لعدم وجود تصريح وبمزاعم وجود مخالفات تعاطي المخدرات وانفلات أخلاقي.

واضاف مصطفى بان النيابة قامت اثر ذلك بالقاء القبض على الشيخ ممدوح شلبي خادم الضريح، ثم أخلت سبيله بعد التحقيق معه، مشيرا إلى أن مشيخة الطرق الصوفية أخطرت الشؤون الدينية بوزارة الداخلية ببرنامج المولد.

من جهته، قال الشيخ محمد الشهاوي، شيخ الطريقة الشهاوية، ورئيس المجلس الصوفي العالمي: إن منع موالد الصوفية يدخل ضمن سلسلة هجمات شرسة يتعرض لها الصوفيون سواء من السلفيين التكفيريين أو من وزير الأوقاف المحسوب على هذا التيار.

وأضاف: "الصوفيون في مصر يتعرضون لضغوط كثيرة وأخشى انفجارهم والإتيان بردود فعل شرسة"، وحذر من حدوث فتنة بين الصوفيين والسلفيين تمتد لجميع المحافظات إذا استمرت مثل هذه التصرفات.

وطالب وزارة الداخلية بالتدخل لاحتواء اعتداءات السلفيين على الموالد والأضرحة، وتعجب مما سماه "حرية العبادة التي يتشدق بها السلفيون لغير المسلمين، فيما يجد بعض المسلمين الذين يتفقون معهم في الدين والمذهب ويخالفونهم في آرائهم تعنتاً منهم في ممارسة عباداتهم".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین