رمز الخبر: ۲۰۷۰
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۳
دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "رامين مهمان برست" قرار كندا بتجميد الاموال الايرانية في بنوكها ووصف هذا القرار بانه يتعارض بشكل صريح مع ميثاق الامم المتحدة مؤكدا ان طهران تحتفظ بحقها في متابعة القضية على الصعيدين القانوني والسياسي.
شبکة بولتن الأخباریة: دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "رامين مهمان برست" قرار كندا بتجميد الاموال الايرانية في بنوكها ووصف هذا القرار بانه يتعارض بشكل صريح مع ميثاق الامم المتحدة مؤكدا ان طهران تحتفظ بحقها في متابعة القضية على الصعيدين القانوني والسياسي.

واعتبر مهمان برست قرار محكمة كندية بتجميد الاموال الايرانية في البنوك الكندية ومنع التصرف بمبنى السفارة الايرانية في اوتاوا والمركز الثقافي الايراني في تورنتو، بانها تتعارض بشكل صارخ مع معاهدة فينا عام 1961 الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية ومعاهدة 1963 الخاصة بالعلاقات القنصلية وتشكل تجاهلا للاعراف الحقوقية الدولية السائدة كما تنتهك القوانين الدولية.

واعتبر الحصانة الدبلوماسية والاموال المرتبطة من القوانين الدولية القديمة والاسس الثابتة في العلاقات الدولية حيث يعد انتهاكها بمثابة خرق للنظام الدولي، مؤكدا انه لايخفى على احد الدوافع المسيسة وراء هذه الاجراءات والتي جاءت إثر قيام الحكومة الكندية بتجميد علاقاتها مع طهران واغلاق السفارة الايرانية .

ودعا مهمان برست الحكومة الكندية الى وقف هذه الاجراءات فورا مؤكدا ان ايران تحتفظ بحقها في الرد والدفاع عن حقوقها السياسية والقانونية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین