رمز الخبر: ۲۰۶۸
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۸
دعت هيومن رايتس ووتش اليوم الثلاثاء السلطات السعودية الى توجيه اتهامات محددة إلى محمد سلامة (وهو مواطن سعودي محتجز بلا اتهامات منذ ستة اشهر) أو الافراج عنه فوراً.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت هيومن رايتس ووتش اليوم الثلاثاء السلطات السعودية الى توجيه اتهامات محددة إلى محمد سلامة (وهو مواطن سعودي محتجز بلا اتهامات منذ ستة اشهر) أو الافراج عنه فوراً.

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "لم يعرف سلامة ولا أسرته بأية اتهامات بحقه. يجب ألا يمكث أحد وراء القضبان دون اتهامات، لا سيما إذا كان الحبس بسبب تعبيره عن آراء سلمية".

وكانت قوات الأمن قبضت على سلامة من بيته في 30 أبريل بعد أن نشر عدة تدوينات قصيرة على موقع تويتر ينتقد فيها بعض التفسيرات للاحاديث النبوية، وذلك على حسابه الشخصي على الموقع.

ولم يعلن مسؤولو القضاء عن أية اتهامات ضد سلامة ولم يلمحوا لأنه ربما كان مذنباً بأية جريمة معروفة. بحسب أقوال عائلة سلامة، فلا يوجد سجل بحبسه ولا أية اتهامات منسوبة إليه.

واضاف جو ستورك: "قضية سلامة مثال مؤسف على احتجاز السلطات السعودية للأفراد لفترات طويلة دون اتهامات وفي خرق لمعايير حقوق الإنسان الكبرى".

وأضاف: "لم تُظهر السلطات أية أدلة على أنه فعل أي شيء أكثر من التعبير عن آرائه سلمياً. يجب الإفراج عنه فوراً".

وفي نفس السياق، قال موقع "وطن يغرد خارج السرب"، انه هناك سعودي آخر محتجز جراء تدويناته على تويتر التي ناقش فيها مسائل دينية، وهو رهن الاحتجاز منذ 12 فبراير.

واضاف، انه قامت السلطات السعودية بتوقيف حمزة كاشغري بعد أن سلمته ماليزيا للسعودية مباشرة، رغم دعوات من منظمات حقوق الإنسان بعدم إعادته إلى المملكة.

وكان كاشغري نشر تدوينات قصيرة على حسابه على تويتر انتقد فيها بعض كبار رجال الدين الحكوميين السعوديين.
الكلمات الرئيسة: هيومن رايتس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین