رمز الخبر: ۲۰۶۴
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۵
دانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اعتقال قوات الأمن السعودية 11 امرأة وطفلاً من أمام محكمة بريدة أثناء تجمعهم للمطالبة بالإفراج عن ذويهم قبل أن يتم الإفراج عنهم بعد عدة ساعات من التحقيق والاحتجاز.
شبکة بولتن الأخباریة: دانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اعتقال قوات الأمن السعودية 11 امرأة وطفلاً من أمام محكمة بريدة أثناء تجمعهم للمطالبة بالإفراج عن ذويهم قبل أن يتم الإفراج عنهم بعد عدة ساعات من التحقيق والاحتجاز.

وقالت الشبكة في بيان الأثنين : ان قوات الأمن السعودية كانت قد اعتقلت 11 امرأة وطفل من أمام محكمة بريدة صباح يوم السبت 3 الماضي، أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية أمام المحكمة للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المعتقلين في غياهب السجون السعودية منذ سنوات دون محاكمات أو اتهامات واضحة.

واضافت، ان قوات الامن تعاملت مع المحتجات بطريقة وحشية بعد محاصرتهن، وبعد ذلك تم نقلهن إلى قسم شرطة بريدة، قبل تحويلهن إلى محكمة بريدة، حيث حققت معهن هيئة التحقيق والادعاء بإدارة البحث الجنائي، قبل أن تفرج عنهن في نهاية اليوم نتيجة لزيادة التجمهر والضغوط التي مورست من قبل أهالي المعتقلات، الذين قابلتهم قوات الأمن بالتهديد والتوعد وبالاعتقال.

وتابعت الشبكة العربية تقول: "إن اعتقال قوات الأمن للنساء بسبب مطالبهم المشروعة بالإفراج عن ذويهم، يمثل تطوراً خطيراً لتعامل النظام السعودي مع المطالبين بالحريات والديمقراطية، يضاف لرصيد النظام السعودي من الانتهاكات الفظة التي يرتكبها بحق النشطاء والمواطنين المطالبين بالحريات والديمقراطية من خلال تظاهرهم السلمي".

وطالبت بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين بالسجون السعودية دون محاكمات، أو توجيه اتهامات محددة لهم وتقديمهم لمحاكمات عادلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین