رمز الخبر: ۲۰۶
تأريخ النشر: ۰۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۴:۵۶
الامام الخامنئي :
ان قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي شدد على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ماضية الى الامام على طريق التقدم والازدهار، وأن العراقيل والضغوط السياسية والاقتصادية والإعلامية هي أضعف من أن تنال من إرادة وأهداف الشعب الإيراني. / ان الشعب الايراني مايزال في وسط الطريق وان المشاكل والضغوط هي اصغر واقل من ان تترك اية تاثيرات على عزيمته في تحقيق اهدافه .
شبکة بولتن الأخباریة:  ان الشعب الايراني مايزال في وسط الطريق وان المشاكل والضغوط هي اصغر واقل من ان تترك اية تاثيرات على عزيمته في تحقيق اهدافه .

وذكر تقرير فارس ان قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي شدد على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ماضية الى الامام على طريق التقدم والازدهار، وأن العراقيل والضغوط السياسية والاقتصادية والإعلامية هي أضعف من أن تنال من إرادة وأهداف الشعب الإيراني.

واشار قائد الثورة الاسلامية في كلمة القاها مساء امس الاحد، لدى استقباله حشدا من الباحثين والمختصين والمبدعين الايرانيين في مجالات العلم والتكنولوجيا، الى بعض الضغوط السياسية والاقتصادية والاعلامية التي تعترض مسار حركة البلاد نحو تحقيق اهدافها السامية قائلا: ان الشعب الايراني عازم على بلوغ الاهداف التي يطمح الى تحقيقها بقوة وهمة عالية .

وتابع قائد الثورة الاسلامية، قائلا: ان الشعب الايراني مايزال في وسط الطريق وان المشاكل والضغوط هي اصغر واقل من ان تترك اية تاثيرات على عزيمته في تحقيق اهدافه .

واضاف الامام الخامنئي، ان ايران تعيش اليوم مرحلة تاريخية خالدة وحساسة حيث ان تحديد المسؤوليات واداءها بصورة صحيحة سيضع الشعب الايراني بالتاكيد أمام آفاق مشرقة ويبلغه اهدافه التي يبتغيها.

ووصف سماحة القائد، العلم بالراسمال اللامتناهي للبلاد واكد على دور الاقتصاد الذي يقوم على اسس المعرفة والعلم في الرقي بمستوى الهوية الوطنية والقوة السياسية للبلاد واستقلالها .

واشار سماحته الى ان احدى سبل اجتياز المرحلة الحساسة والمصيرية الراهنة هي الجدية في ارساء الاقتصاد المقاوم حيث ينبغي تحقيقه والذي تمثل الشركات القائمة على اسس العلم والمعرفة افضل مظاهره واشدها تاثيرا حيث تستطيع تحقيق الثبات والقوة في هذا الاقتصاد مؤكدا , ان اقتصاد المقاومة ليس شعارا وانما حقيقة ينبغي تحققها .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین