رمز الخبر: ۲۰۵۹
تأريخ النشر: ۱۵ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۱
معتبرة نهجه خطر على القضية الوطنية
أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، أنها ستحاسب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تعبيراً عن استيائها من تصريحاته الأخيرة للقناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، أنها ستحاسب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تعبيراً عن استيائها من تصريحاته الأخيرة للقناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي.

وقال أمين سر اللجنة المركزية للجبهة جميل مزهر:" سندعو لعقد اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لمحاسبة رئيس السلطة محمود عباس على تصريحاته الأخيرة".

وكان عباس قد قال :"إنه ما دام في السلطة فلن تكون هناك انتفاضة ثالثة ضد "إسرائيل""، وعندما سئل هل يريد أن يعيش في مسقط رأسه مدينة صفد (شمال فلسطين المحتلة، التي طرد منها وهو طفل)؟، أجاب: "أريد أن أرى صفد، من حقي أن أراها، لا أن أعيش فيها".

وشدد مزهر في بيانٍ له وصل مراسلنا نسخةً منه، على أن "تصريحات عباس مرفوضة من كل فئات شعبنا، وتضر بقضيته الوطنية، وبحق اللاجئين الأصيل والثابت في العودة إلى أراضيهم التي هجروا منها".

ونوه إلى أن "عباس لا يمثل نفسه، فهو رئيس السلطة واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لذا فإنه غير مسموح له استغلال موقعه لتقديم تنازلات أو حتى إبداء رأيه الشخصي بهذا الصدد".

وأشار مزهر إلى أن " تصريحات عباس وجهت رسالة سلبية لـ 6 ملايين لاجئ من أبناء شعبنا في كل أصقاع الأرض الذين يتطلعون للعودة إلى ديارهم التي هجروا منها".

وحول تعهد عباس بمنع انتفاضة ثالثة مسلحة، قال القيادي في الجبهة الشعبية:" إن هذا النهج خطر على قضيتنا ومشروعنا الوطني"، لافتاً إلى أن "كل الخيارات يجب أن تبقى مفتوحة أمام شعبنا الذي فجر الانتفاضتين الأولى والثانية وقاد وقدّم تضحيات كثيرة".

ودعا مزهر إلى إجراء مراجعة سياسية شاملة وبناء إستراتيجية وطنية موحدة، مؤكداً تمسك الجبهة الشعبية بالمقاومة بكل أساليبها خصوصاً المسلحة منها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین