رمز الخبر: ۲۰۴۱
تأريخ النشر: ۱۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۲
اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ سعيد نخلة (54 عاماً) من سكان مخيم الجلزون للاجئين شمال مدينة رام الله بالضفة المحتلة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتقلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ سعيد نخلة (54 عاماً) من سكان مخيم الجلزون للاجئين شمال مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

وأكد مصدر مسؤول في الحركة أن نخلة مختطف منذ ظهيرة الجمعة الماضي إذ اختفت آثاره من ذلك الحين؛ ليتبين اليوم أنه يقبع داخل سجون أمن السلطة في رام الله.

ويعتبر الشيخ سعيد من مؤسسي الحركة في الضفة، وقد أمضى في سجون الاحتلال 17 عاماً، فضلاً عن اعتقاله من قبل أجهزة أمن السلطة، مدة 3 سنوات ونصف.

وحملت حركة الجهاد، أجهزة أمن السلطة المسؤولية الكاملة عن حياة القيادي نخلة، لاسيما وأنه وضعه الصحي سيء، كونه مريضٌ بالقلب علاوة على أنه مصاب بالضغط والسكري.

واعتبرت أن اعتقال الشيخ سعيد تجاوزاً للخطوط الحمراء، ومساساً بشخصية وطنية كبيرة مشهودٌ بجهادها وعطائها.

وقالت الحركة في بيانها:" ومن الغريب تزامن اعتقال هذا الرمز الوطني الكبير مع هجمة الاحتلال المستعرة ضد حركة الجهاد في الضفة، حيث اعتقل الأسبوع الماضي القياديان وحيد أبو ماريا ومحمد النجار من الخليل، والمهندس سلطان خلوف من جنين، ومن قبلهم القيادي لؤي الأشقر من طولكرم".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الهجمة، تأتي بعد الفعاليات الجماهيرية اللافتة للجهاد، وحملات الإسناد والمؤازرة التي نظمتها الحركة للأسرى المضربين عن الطعام في الضفة المحتلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین