رمز الخبر: ۲۰۴۰
تأريخ النشر: ۱۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۸
قررت واشنطن اختبار " الدوحة " هذه المرة بديلا لـ " انقرة" لعقد مؤتمر يوم غد الاحد لما يسمى بجماعات المعارضة السورية في مسعى اميركي قطري جديد بمشاركة سعودية لتوحيد تيارات المعارضة المختلفة وانتاج معارضة جديدة وذلك بعدما اعلنت وزيرة خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون " وفاة " ما يعرف بـ " المجلس الوطني السوري ".
شبکة بولتن الأخباریة: قررت واشنطن اختبار " الدوحة " هذه المرة بديلا لـ " انقرة" لعقد مؤتمر يوم غد الاحد لما يسمى بجماعات المعارضة السورية في مسعى اميركي قطري جديد بمشاركة سعودية لتوحيد تيارات المعارضة المختلفة وانتاج معارضة جديدة وذلك بعدما اعلنت وزيرة خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون " وفاة " ما يعرف بـ " المجلس الوطني السوري ".

وقال تقرير الموقع ان عناصر من المخابرات القطرية والامريكية سعت الى توجيه الدعوات لسياسيين وعسكريين هاربين من الجيش السوري ، في محاولة اطلاق مشروع سياسي للمعارضة السورية باشراف امريكي كامل ، وبهدف الاعلان عن تشكيل " حكومة منفى " وذلك في اصرار امريكي على دفع الاوضاع في سوريا الى مزيد من نزف الدماء ، وللبحث عن وسائل لتفجير الاوضاع في العاصمة " دمشق " والمدن الكبيرة بعدما نجح الجيش السوري في فرض الامن والاستقرار فيها وتمدد تاثيره الى ريف دمشق بملاحقة الجماعات المسلحة بدعم سعودي لتدريب المسلحين السوريين على اراضيها .

واضاف ان مراقبين غربيين اعتبروا ان المسعى الامريكي لسحب المعارضة للاجتماع في الدوحة هو بمثابة تحول في المراهنة على تركيا بعدما باتت حكومة اردوغان مشغولة بتداعيات تدخلها في سوريا على وضعها الداخلي وظهور تصدع خطير في المجتمع التركي ، خاصة وان العلويين الاتراك الذين يمثلون ثلث السكان ، ابلغوا حكومة اردوغان بانهم يحضرون للدفاع عن انفسهم من التمدد الوهابي السلفي في المدن التركية وخاصة في اقليم " هاتاي " المجاور لسوريا ، بالاضافة الى تصاعد العمليات العسكرية لعناصر حزب العمال الكردستاني ضد الجيش التركي وقواعده بشكل يومي وبشكل خطير .

وذكر ان الاجتماع يتزامن مع الزيارة التي سيقوم بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للقاهرة حيث سيلتقي الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي والمبعوث الدولي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، في محاولة منه لتسويق الحل الروسي للأزمة السورية على اساس اتفاق جنيف فيما انتقدت موسكو دعوة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون لتشكيل معارضة سورية " موسعة ".

ونقل ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش " قال أن الولايات المتحدة تعمد الى القول بصراحة أنها لا ترى تسوية للأزمة السورية إلا وفق شروطها ".

واضاف ايضا : " إن الولايات المتحدة تصدر أوامر مباشرة الى المعارضة السورية حول ما يتعين عليها فعله، مؤكدا أن واشنطن تشجع عمليا من خلال أسلوبها هذا، المعارضين على متابعة المعركة دون تسوية ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین