رمز الخبر: ۲۰۲۳
تأريخ النشر: ۱۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۵
وصفت الأمم المتحدة إعدام المسلحين في سوريا جنودا أسرى من الجيش النظامي بأنه أحدث جريمة حرب وحشية يرتكبها مقاتلو المعارضة ودعت الى محاكمة مرتكبيها، كما اعتبرتها منظمة العفو الدولية تجاهلا للقانون الانساني والدولي.
شبکة بولتن الأخباریة: وصفت الأمم المتحدة إعدام المسلحين في سوريا جنودا أسرى من الجيش النظامي بأنه أحدث جريمة حرب وحشية يرتكبها مقاتلو المعارضة ودعت الى محاكمة مرتكبيها، كما اعتبرتها منظمة العفو الدولية تجاهلا للقانون الانساني والدولي.

واوضح الناطق باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة روبرت كولفيل بأن المفوضية ستدرس شريط الفيديو الذي يظهر تصفية الجنود بعد اسرهم بدقة، وأكد أنه سيشكل دليلا اذا اجريت محاكمة.

وقال كولفيل إنه يجب ألا يكون لدى اي طرف وهم حول محاكمة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان، داعيا الاطراف الى احترام التشريع الانساني الدولي.

بدورها، وصفت منظمة العفو الدولية جريمة الجماعات المسلحة في تصفية جنود بعد اسرهم ونشر صور عمليات قتلهم بانها جريمة حرب.

واكدت المنظمة بأن الصور تظهر تجاهلا تاما للقانون الانساني الدولي من قبل الجماعات المسلحة، داعية كل الاطراف الى احترام قوانين الحرب والامتناع عن التعذيب او المعاملة السيئة او قتل الأسرى.

يأتي ذلك في وقت كشف ما يسمى بالمجلس الوطني السوري عن تلقيه دعما ماليا بقيمة تفوق الأربعين مليون دولار من قطر والامارات وليبيا.

من جهة اخرى، اتهمت روسيا واشنطن بتشجيع المعارضة على مواصلة القتال من اجل الإطاحة بالرئيس الاسد وانتقدت دعوة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون لتشكيل معارضة سورية موسعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش إن الولايات المتحدة تصدر أوامر مباشرة الى المعارضة السورية حول ما يتعين عليها فعله، مؤكدا أن واشنطن تشجع عمليا من خلال أسلوبها هذا، المعارضين على متابعة المعركة دون تسوية.

وأضاف لوكاشفيتش أن الولايات المتحدة تعمد الى القول بصراحة أنها لا ترى تسوية للأزمة السورية إلا وفق شروطها.

في هذه الاثناء، رفض ما يسمى المجلس الوطني السوري قيام اي اطار بديل منه، وذلك ردا على اعتبار وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون أنه لم يعد يمثل كل المعارضين.

وقال المجلس إنه جدي في الحوار مع جميع اطياف المعارضة بشأن المرحلة الانتقالية وتشكيل سلطة تعبر عن كامل الطيف الوطني، معتبرا اي حديث عن تجاوزه محاولة لزرع بذور الفرقة والاختلاف.

وأكد المجلس أن اي اجتماع في هذا الشأن لن يكون بديلا عنه او نقيضا له، وذلك في اشارة الى اجتماع لجماعات معارضة سيعقد برعاية اميركية في العاصمة القطرية الاحد المقبل.
الكلمات الرئيسة: الامم المتحدة ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین