رمز الخبر: ۲۰۲۰
تأريخ النشر: ۱۴ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۸
عقدت اجتماعات غير معلنة في مدينة جدة بين شخصيات سعودية ومن دول اخرى مع شخصيات سورية معارِضة لترتيب نقل 3000 سوري إلى السعودية وتدريبهم على السلاح كـ "جهاديين" لإشراكهم في الحرب على النظام السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: عقدت اجتماعات غير معلنة في مدينة جدة بين شخصيات سعودية ومن دول اخرى مع شخصيات سورية معارِضة لترتيب نقل 3000 سوري إلى السعودية وتدريبهم على السلاح كـ "جهاديين" لإشراكهم في الحرب على النظام السوري.

وكشفت مصادر سورية في الخارج ان اجتماعات "غير معلنة" جرت في مدينة جدة السعودية بين شخصيات سعودية ومن دول اخرى (بينهم أعضاء في هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية) مع شخصيات سورية معارِضة يقارب عددهم 300 شخصية لترتيب أمور ذات صفة قتالية ضد النظام السوري.

وقالت المصادر انه طُلب خلال تلك الاجتماعات من كل شخصية معارضة حضرت الاجتماع التواصل المكثف مع الداخل السوري وتأمين 10 أشخاص سوريين يكونون مستعدين لتسفيرهم إلى السعودية كـ "جهاديين" بهدف تدريبهم وإعدادهم في منطقة تبوك وإعدادهم كمقاتلين محترفين وإعادتهم إلى الأراضي السورية للقتال ضد القوات النظامية بعد ذلك.

ووفق هذا التكليف، من المفترض تأمين قرابة 3000 شاب سوري من أشد المعارضين للنظام لتدريبهم وتهيئتهم ليكونوا "جهاديين" ضد النظام السوري.

وحسب ذات المصادر فإن ضباطاً سعوديين متقاعدين سيشرفون على تدريب الشباب السوريين الذين سينتظمون في دورة مكثفة تتضمن تدريبات على حرب الشوارع وحرب المناطق الجبلية الوعرة وتدريبات متخصصة بالهجمات على الحواجز العسكرية وأخرى متخصصة بالهجمات على الثكنات العسكرية وتدريبات على استخدام القناصات والرمي البعيد والرمي بالقنابل اليدوية الهجومية.

وستجري إعادة المتدربين إلى سورية للقتال في ريف محافظة إدلب ومحافظة حلب تحديداً.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین