رمز الخبر: ۱۹۹۹
تأريخ النشر: ۱۰ آبان ۱۳۹۱ - ۱۶:۲۸
حقائق النزاع في سوریا في کلام الخبیر الروسي:
یبدو مثلث أميركا - المملكة العربية السعودية - تنظيم القاعدة واحدة من التحالفات الأكثر عبثية وغرابة وبطبيعة الحال، هذه الصفة تطبق لجميع السياسات الغربية الحالية تجاه سوريا .
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر المحلل الروسی آنتون یفستراتوف ، الولایات المتحدة الامریکیة والعربیة السعودیة و تنظیم القاعدة الارهابی ، العناصر الرئیسیة للاضطرابات فی سوریا لاسقاط الحکومة فی هذا البلد حیث اتحدوا للقیام بالاعمال الارهابیة التی تدعمها واشنطن و حلفائها .



و اضاف یفستراتوف فی مقال على موقع "ایران رو" الروسی ، ان الاحداث فی سوریا تؤکد ان بعض بلدان المنطقة و القوى العالمیة الکبرى لدیها مصالح من وراء هذه الاحداث .

و اوضح هذا الخبیر ان حکومة بشار الاسد لا تتصدى فقط لامریکا بل تواجه البلدان العربیة فی منطقة الخلیج الفارسی بقیادة المملکة السعودیة و تنظیم القاعدة الارهابی ، و هذا لیس شعارا دعائیا یدعم احد اطراف النزاع ، بل حقیقة واقعة .

و اردف قائلا : ان امریکا و منذ بدء الاضطرابات فی سوریا قدمت الدعم للارهابیین و فی الظروف الراهنة لا تکتفی واشنطن بتقدیم الدعم السیاسی والدبلوماسی لمعارضی حکومة بشار الاسد کما کانت تفعل سابقا .



ولكن توريد الأسلحة والمال بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في إسقاط الأسد، الدور الرئيسي لیس للولايات المتحدة، وإنما ينتمي إلى قوة الأصغر، ولكن تهتم کثیرا للتغییر في سوریا. أعني المملكة العربية السعودية ودول الخليج الفارسي الصغيرة. صحفیو قناة BBC في تشرين أول وجدوا في معسکر للمعارضة في حلب، صندوق يحتوي الأسلحة الأکرانیة ألذي یتعلق بالسعودیة.

ولذلك، فإن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية "على متن قارب واحد" في مواجهة العدو ألذي كان رقم 1 أمس. وهذا القارب محکم بقدر ما فأن الوفد الأمريكي في الأمم المتحدة لم یحاکم الأعمال الإرهابیة ضد المدنیین السوریین .



ولذلك، یتشکل المثلث الغریب من الولايات المتحدة - المملكة العربية السعودية - تنظيم القاعدة . ومع ذلك، كل من هذه الجهات لهم أهداف مختلفة.  في حين أن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لهم أهداف مشترکة لکن تنظیم القاعدة تبحث عن هدف أخر .

یبدو مثلث أميركا - المملكة العربية السعودية - تنظيم القاعدة واحدة من التحالفات الأكثر عبثية وغرابة وبطبيعة الحال، هذه الصفة تطبق لجميع السياسات الغربية الحالية تجاه سوريا .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین