رمز الخبر: ۱۹۹
تأريخ النشر: ۰۸ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۸
بعد الحکومة البحرینیة، جاء الدور لآل سعود؛
الحكومة ترى هذه الاحتجاجات في إطار التوترات مع القوة الشيعة و منافستها الإقليمية ایران و دائما تتهم هذا البلد باثارة الاضطرابات في المملکة و تقول: قد لجأت الحكومة السعودية إلى القوة فقط عندما تم الاعتداء على قوات الأمن، لکن الأدلة تثبت العكس...
شبکة بولتن الأخباریة: الاضطرابات و المظاهرات الشعبیة و الشیعیة خاصة في المملكة العربية السعودية تأخذ أبعادا جديدة كل يوم. ثمة من يرى واحد من جوانب هذه الاحتجاجات، الفرق بین وجهات نظر الشباب مع الجيل القديم ولا سيما في صفوف السكان الشيعة يصرون على أن هذا العقیدة يجب أن تدخل مع اتباع نهج جديد في الحرب ضد آل سعود لضمان حقوقهم المنتهکة خلال العقود الماضية .

قد قتلوا في الشهر الجاري ثلاثة شباب بالرصاص في تبادل لاطلاق النار من قبل قوات الأمن في شرق المملکة. اعتقال رجل دين شيعي في 8 تموز نجم عن التحريض على الاضطرابات و عدد القتلى من مثل هذه الهجمات في تشرين الثاني الماضي، قد وصلت إلى تسعة.

و يتهم الشيعة الحكومة لمدة طويلة من التمييز المنهجي الاسلوب الذی یمنع الأقلیة الشیعیة من العمل في الوظائف الحکومیة المهمة و یقیید اماکنهم الدینیة و فرصهم التعلیمیة و الرياض تنفي هذه الاتهامات.

الحكومة السعودية تشیر الی الاجراءات التي بدئها الملك عبد الله في العقد الماضي و هي مساهمة الشيعة في " الحوار الوطني " و دعوة الشيعة لحضور المجلس الاستشاري و الوصول الی السلام السياسي و التي تسمح لهذه الأقلية الشيعية المزيد من الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية.

الحكومة ترى هذه الاحتجاجات في إطار التوترات مع القوة الشيعة و منافستها الإقليمية ایران و دائما تتهم هذا البلد باثارة الاضطرابات في المملکة و تقول: قد لجأت الحكومة السعودية إلى القوة فقط عندما تم الاعتداء على قوات الأمن، لکن الأدلة تثبت العكس.

مع وصول جيل جديد من الناشطين في المملكة العربية السعودية بما يتفق مع الاحتجاجات في الربیع العربي الذی أطاح بحكام المستبدين في مصر اليمن و تونس و ليبيا، قد كانوا يتسائلون على نحو متزايد في قدرة زعمائهم على تقديم تغييرات حقيقية في حين أن الدعوة عبر الإنترنت لمسيرة احتجاج تقریبا تم تجاهلها تماما من قبل السعودیین السنة في ربیع عام 2011
لكن بتشجيع من القادة مثل الشيخ نمر و اعتقاله قد سبب اضطرابات هذا الشهر، خرجوا مئات من الشيعة الى الشوارع للاحتجاج.

في تشرين الأول
عندما أصیبوا 11 من القوات الأمن السعودية في مظاهرة أمام مركز للشرطة زاروا زعماء الشيعة عائلات الجرحى مع فكرة أن ربما هذا هو دعوة للاسترخاء لکن هذا التدبیر لم یؤثر.

من وجهة نظر الرياض، عاصمة ملک سعودي، سني و من أتباع المذهب الوهابي الصعب و یعتبر التشیع، ارتداد كما یعتبرون هذه الاحتجاجات خلافات إقليمية و قد وقعت الرياض في منافسة مریرة مع ایران. المنافسة الطائفية في العراق و لبنان و سوريا و دول الجوار و الذي تشمل الدولة المجاورة مع البحرين. و یزعمون التوتر في القطيف كدليل على تورط أجنبيعندما وصلت الاعتراضات الی مركز الشرطة في تشرين الأول الوزارة الداخلیة السعودیة اتهمت الدولة الاجنبیة التي تتدخل بوضوح و تهدف إلى تقويض أمن الوطن " و أكدوا المسؤولون أن دولة أجنبية هي إيران!

و كذلك المملكة العربية السعودية تتهم طهران بالاخلال في البحرین! جزیرة في الخلیج الفارسي و  المتاخمة بالمنطقة الشرقية و هناک الأغلبیة الشیعیة احتجوا ضد الحکومة السنیة الصديقة و الحليفة للرياض و تنفي ايران الاتهامات و في اثبات وجود للشیعة في السعودیة و البحرین قاموا المتظاهرین في القطیف برفع العلم البحریني و بث علی موقع یوتیوب و كانت رويترز غیر قادرة على تحديد هذا الفلم.

قال مصطفی آلانی، المحلل الذي لديه علاقات وثيقة مع أجهزة الأمن السعودية : استمرار العنف في سوريا حيث في دول الخليج الفارسي العربية دعموا التمرد ضد الحکومة المتحالفة مع ایران و فقط كثفت هذه المخاوف التكهنات تشير إلى أنه من بين ما يجري في سوريا و البحرين و المنطقة الشرقية و هناك علاقة قوية. و أضاف: " لأن ایران قلقة بأن تفقد حلیفتها الرئیسیة نظرة عامة على المشهد هو أن هذا (اضطراب) هي شيء غیر منفصل و يمكن رؤية التخطیط الخاص وراء هذه أحداث ".

و مع ذلك، شیعة السعودیة یقولون أن من الظلم أن یتهموننا بالتآمر مع دولة أجنبية و يبدو في كثير من الأحيان استنادا إلى حقيقة أن قناة العالم الایرانیة الذي دعا مرارا الى تنظيم احتجاجات لديه جمهور کثیر. سيف، و هو زعيم شيعي الذي کان  حاضرا في محادثات الاتفاق عام 1993 قال: " أعتقد أن ما يحدث هو أن ایران تستفید من هذه المظاهرات لحمایة منطقها ضد المملكة العربية السعودية لکن أذا نقول ایران وراء هذه الاحتجاجات مبالغ فيه.
 
و قال أحد نشطاء المعارضة: " كل صباح عندما استيقظ و أخرج أستطيع أن أرى الاطارات ألتي ما زال تحترق و أرى أن حرق القمامة الليلة الماضية لا تزال تحترق في كل مرة يكون اطلاق النار في اوامیة يمكنني سماع صوتها " وفقا لافادات سیف و آلاني في حين كان القادة الشيعة یسعون الی تحقیق السلام أیضا قد حاولت السلطات لمنع انتشار العنف و قال سيف سمحت القوات الأمن باقامة مسیرة سلمیة لتشییع الجنایز القتلا في الشهر الجاري و أطلقوا النار فقط عندما تعرضوا للهجوم من قبل الناس.

و مع ذلك، هذا الناشط المعارض في الآوامیة یصف المنطقة "قاعدة عسكرية مع نقاط التفتيش في كل مكان في " و قال: الشیعة لم یتوقفوا من الاحتجاجات ما لم تنسحب الحکومة و يتهم الشيعة الحكومة بدلا من تحسين وضعهم و التفكير بجدية لإصلاح السياسي یتقربون الی مطالبهم بنظرة أمنیة.

و قال سيف لرويترز: " السلطات ينتظرون خروج المئات الآلاف من الناس الى الشوارع؟ ينبغي القيام باصلاحات نسبية و الشعب یقتنع بأن ما زال هناك أمل.






بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین