رمز الخبر: ۱۹۷۵
تأريخ النشر: ۰۶ آبان ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۲
قام أكثر من مليوني حاج اليوم الجمعة برمي جمرة العقبة الكبرى ونحر الهدي والأضاحي بمشعر منى في أول أيام عيد الأضحى الذي احتفل به المسلمون في ظروف متباينة, في ظل غلاء في أسعار الأضاحي.
شبکة بولتن الأخباریة: قام أكثر من مليوني حاج اليوم الجمعة برمي جمرة العقبة الكبرى ونحر الهدي والأضاحي بمشعر منى في أول أيام عيد الأضحى الذي احتفل به المسلمون في ظروف متباينة, في ظل غلاء في أسعار الأضاحي.

وبعد الانتهاء من رمي جمرة العقبة, قام الحجاج بنحر الهدي قبل ان يحلقوا او يقصروا تحللا أصغر. ثم ينزلون إلى أم القرى حيث بيت الله العتيق فيطوفون طواف الإفاضة ويسعون بين الصفا والمروة، حيث يتحللون نهائيا من إحرامهم فيما يسمى التحلل الأكبر.

ويواصل الحجاج إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى لرمي الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى فالكبرى, كل منها بسبع حصيات, ومن أراد التعجيل في يومين وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر لشهر ذي الحجة ومغادرة منى قبل غروب الشمس.

وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة للقيام بطواف الوداع حول البيت العتيق, وهو آخر واجباتهم قبيل سفرهم مباشرة.

وقد احتفل المسلمون اليوم بعيد الأضحى في كل أنحاء العالم, وأدى مئات الآلاف صلاة العيد.

ففي فلسطين, صلى آلاف في المسجد الأقصى, وشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية في الاحتفال بالعيد في كل من رام الله وغزة.

ولم تتمكن أسر فلسطينية من شراء الأضاحي بسبب غلاء أسعارها, وهو ما ينسحب أيضا على دول عربية أخرى بينها اليمن.

وفي تونس, أقيمت صلاة العيد في ساحات عامة وفي المساجد, وأمّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي المصلين في ضاحية الملاّسين غربي العاصمة, في حين أدى عشرات آلاف المصريين الصلاة في الساحات والمساجد بالقاهرة والمحافظات الأخرى.

وأقيمت صلاة العيد في العاصمة الصومالية مقديشو في ظل إجراءات أمن مشددة تحسبا لهجمات. وفي أوروبا احتشد عشرات الآلاف في الجامع الكبير بموسكو رغم الانخفاض الشديد في درجات الحرارة. وبلغ عدد المسلمين الذين احتشدوا في المساجد والساحات بموسكو ما لا يقل عن 150 ألفا.

كما امتلأت الساحات العامة والمساجد في إندونيسيا -أكبر دولة إسلامية- وفي دول إسلامية أخرى مثل ماليزيا, وفي دول توجد فيها أقليات مسلمة كثيرة مثل الهند والصين.
الكلمات الرئيسة: العيد ، يرجمون الجمرة الكبرى

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین