رمز الخبر: ۱۹۷۴
تأريخ النشر: ۰۴ آبان ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۱
اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، الولايات المتحدة بالتدخل في الشأن العراقي الداخلي عقب خروج قواتها من البلاد، مؤكدا استمرار سيطرتها على بعض القواعد والمعتقلات، فيما أشار إلى أن هذه التدخلات ستمنع العراق من أن يكون مستقلاً وذا قرار دولي وإقليمي.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، الولايات المتحدة بالتدخل في الشأن العراقي الداخلي عقب خروج قواتها من البلاد، مؤكدا استمرار سيطرتها على بعض القواعد والمعتقلات، فيما أشار إلى أن هذه التدخلات ستمنع العراق من أن يكون مستقلاً وذا قرار دولي وإقليمي.

وقال الصدر إن "الاحتلال الأميركي للأراضي العراقية المقدسة كان له الأثر السلبي الفعلي الكبير على الأرض والشعب، فقد حصد الأرواح ونهب الخيرات ولا يزال يفعل"، مشيرا إلى أن "أهم هذه الاثار تثبيت نفوذه على تلك الأرض التي أرعبته طوال سنين".

وأوضح الصدر أن "هذا النفوذ يعني فرض السيطرة العسكرية والسياسية واستمرار تدخلاته المرفوضة مع الأطراف السياسية"، لافتا إلى "استمرار السيطرة الأميركية على عدد من المؤسسات العراقية".

واكد الصدر بأن" هناك الكثير من الملفات التي لا يزال يسيطر عليها الامريكان ولا سيما بعض القواعد والمعتقلات، بل وحتى النفوذ الاستخباري وغيره".

وأشار زعيم التيار الصدري إلى أن "هذه التدخلات ستمنع العراق من ان يكون مستقلا وذا قرار دولي وإقليمي"، مؤكدا أن "أميركا تريد بذلك زيادة هيمنتها وقوتها في داخل العراق وخارجه".
الكلمات الرئيسة: مقتدى الصدر ، العراق ، واشنطن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین