رمز الخبر: ۱۹۷
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۷:۴۶
أعرب مسؤول طلائع حرب التحرير الشعبية - الصاعقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة محيي الدين أبو دقة، عن ثقته بأن الأزمة السورية ستنتهي قريباً بإرادة الجيش العربي السوري الذي سيقهر الأعداء والمجرمين.
شبکة بولتن الأخباریة: أعرب مسؤول طلائع حرب التحرير الشعبية - الصاعقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة محيي الدين أبو دقة، عن ثقته بأن الأزمة السورية ستنتهي قريباً بإرادة الجيش العربي السوري الذي سيقهر الأعداء والمجرمين.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس في غزة، أن أبو دقة قال له في تصريحاتٍ خاصة:" نحن على ثقة بأن المؤامرة التي تُحاك ضد القطر العربي السوري، ستفشل أمام صمود قوى الأمن وتلاحم الشعب والجيش".

وأشار إلى أن المؤامرة على سوريا تشنها عدة أطراف ودول على رأسها الكيان الصهيوني وأمريكا بتمويلٍ قطري وبغطاءٍ من الجامعة العربية، بهدف تفكيك محور الممانعة والمقاومة.

وأوضح أبو دقة أن هذا المحور سيبقى صخرةً عصية على الانكسار ستتحطم عليها المؤامرات الهادفة للنيل من المقاومة الفلسطينية واللبنانية.

وشدد على أن سوريا تتعرض لمؤامرة تستهدف زعزعة أمنها واستقرارها وتخريب العيش فيها وإضعافها خدمة للقوى الاستعمارية، مؤكداً بأن الشعب السوري سينتصر بوحدته الوطنية وبتصديه للجماعات المأجورة.

وتوجَّه أبو دقة بالتحية إلى الجمهورية الإسلامية على مواقفها الأصيلة من الأزمة السورية، واصفاً السياسة الإيرانية بالحاضنة للمشروع التحرري من التبعية للغرب.

ونبَّه إلى أن ما أسماه مشروع "الشرق الأوسط الجديد" ما هو إلا مشروعٌ صهيو- أمريكي ينفذ بدعمٍ خليجي، مؤكداً أنه سيظل حبراً على ورق، وسيفشل في سوريا تماماً كما فشل في العراق وأفغانستان.

واستغل مسؤول تنظيم الصاعقة في الأراضي المحتلة منبر وكالة أنباء فارس، ليدين التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى الأمن القومي في دمشق والذي أدى إلى استشهاد عدد من القادة الأبطال، مؤكداً أن من يقف وراء هذا التفجير هو الكيان الصهيوني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین