رمز الخبر: ۱۹۵
تأريخ النشر: ۰۷ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۶:۴۷
وصفت روسيا الأصوات المعارضة لتدخل الجيش السوري في مدينة حلب بالأمر غير الواقعي في ظل سعي المسلحين الى السيطرة على المدن الكبرى، مشيرا الى ان الدول الغربية وبعض البلدان العربية تدفع المعارضة السورية الى محاربة حكومة الاسد.
شبکة بولتن الأخباریة: وصفت روسيا الأصوات المعارضة لتدخل الجيش السوري في مدينة حلب بالأمر غير الواقعي في ظل سعي المسلحين الى السيطرة على المدن الكبرى، مشيرا الى ان الدول الغربية وبعض البلدان العربية تدفع المعارضة السورية الى محاربة حكومة الاسد.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عقب لقائه نظيره الياباني كويتشيرو جيميا في مدينة سوتشي الروسية إن موسكو بصدد إقناع دمشق بوجوب القيام بالمبادرات الأولى، لكن عندما تحتل المعارضة المسلحة مدنا مثل حلب فمن غير الواقعي أن تقبل السلطات بذلك.

وتابع: كيف يمكن الاعتقاد بانه في مثل هذه الاوضاع (حيث تحتل المعارضة المدن، كمدينة حلب مثلا) ان تقبل الحكومة بكل بساطة بالامر الواقع وتقول، كنت على خطأ، هيا اعملوا على اسقاطي وغيروا النظام. ان هذا بكل بساطة شيء غير واقعي.

وحذر لافروف من وقوع مأساة تهدد مدينة حلب ثاني كبرى المدن السورية مضيفا: نحن نؤكد للحكومة (السورية) على ضرورة القيام بالخطوة الاولى، ولكن عندما تحتل المعارضة المسلحة المدن كما حصل في حلب، فاعتقد بأنه ستحدث مأساة جديدة هناك.

وقال لافروف: عرض مجلس حقوق الانسان التابع الى هيئة الامم المتحدة ما يشهد على ما تقوم به المجموعات المسلحة المعارضة من اعمال تعذيب وقتل دون محاكمات، لذلك يجب الضغط على الجميع، ونحن نتحدث عن هذا الامر منذ عدة شهور.

واضاف: ولكن، للأسف، يفضل شركاؤنا الغربيون عمل شيء آخر. فمثلا انهم مع بعض الدول المجاورة لسوريا يشجعون ويدعمون ويوجهون المعارضة المسلحة ضد النظام. ونتيجة كل هذا هو سفك دماء أكثر.

وأكد على ضرورة أن تنفذ كل الاطراف الاتفاقات التي تم التوصل اليها خلال لقاء "مجموعة العمل" الذي جرى في جنيف في أواخر شهر يونيو/حزيران الماضي.

وقال: من اجل الوقف الفوري لسفك الدماء لا بد من تنفيذ كامل البنود الواردة في البيان الختامي لمؤتمر جنيف الصادر يوم 30 يونيو/حزيران بحسن نية. ونحن مستعدون لذلك.
وأكد لافروف في الوقت نفسه ان روسيا مستمرة في نشاطها البناء بخصوص الازمة السورية مشيرا إلى أن موسكو تسعى الى اقناع بقية اللاعبين الخارجيين بالعمل بنفس المسؤولية.

الكلمات الرئيسة: روسيا ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین