رمز الخبر: ۱۹۱۹
تأريخ النشر: ۰۲ آبان ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۶
عد مجلس محافظة ميسان اكتمال انشاء سد اليسو التركي على نهر دجلة فاتحة لجفاف خطير في كافة انحاء العراق، فيما طالبت نائبة عراقية بإقامة دعوى قضائية في الأمم المتحدة ضد تركيا.
شبکة بولتن الأخباریة: عد مجلس محافظة ميسان اكتمال انشاء سد اليسو التركي على نهر دجلة فاتحة لجفاف خطير في كافة انحاء العراق، فيما طالبت نائبة عراقية بإقامة دعوى قضائية في الأمم المتحدة ضد تركيا.

وقال رئيس لجنة الصحة والبيئة في المجلس ميثم الفرطوسي في تصريح صحفي ان "مشروع سد اليسو التركي يعد من اخطر المشاريع المائية التي تقيمها تركيا على نهر دجلة والذي سيكون لاكتمال انشائه نتائج وخيمة على العراق".

وأضاف إن "هناك جفافا خطيرا ومروعا سيصيب العراق في حالة إكمال سد أليسو التركي والذي بدأت تركيا ببنائه على نهر دجلة في خطوة غير إنسانية".

واشار الفرطوسي الى أننا "أمام مرحلة تأريخية تعتبر مفترق طرق لتغيير مسارات الحياة العامة في العراق حيث إن هذا السد يعتبر رصاصة قاتلة لثروات العراق الزراعية ويعكس مدى التلوث البيئي الذي سيصيب البلاد في حالة اكتمال هذا السد لانه سيسهم في تقليل مياه نهر دجلة".

ودعا السياسيين والمسؤولين الى "ابداء موقف وطني تجاه هذا التجاوز الصارخ على حصة العراق المائية ورفع دعوى قضائية على الجانب التركي في الأمم المتحدة لأنها خرقت اتفاقية الدول المتشاطئة والتي تنص على ان ثروة المياه لابد من تقاسمها بين تلك الدول".

من جهتها طالبت النائبة في البرلمان العراقي عن ائتلاف العراقية الحرة "عالية نصيف" الحكومة ووزارة الخارجية العراقية بإقامة دعوى قضائية أمام الأمم المتحدة ضد تركيا لخرقها الاتفاقيات الدولية الخاصة بالدول المتشاطئة.

وقالت نصيف في بيان لها تلقى مراسل وكالة انباء فارس نسخة منه: "نظرا لقيام تركيا بخرق الاتفاقيات الدولية الخاصة بالدول المتشاطئة ودول المنبع من خلال إقامتها للسدود ومن بينها سد أليسو على نهر دجلة، فإن من واجب الحكومة العراقية ووزارة الخارجية تقديم شكوى لدى الأمم المتحدة وإقامة دعوى قضائية ضد تركيا بهذا الخصوص.
الكلمات الرئيسة: تركيا ، سد أليسو ، محافظة ميسان ، العراق

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین