رمز الخبر: ۱۹۱۰
تأريخ النشر: ۰۲ آبان ۱۳۹۱ - ۱۶:۱۵
اعتبر المركز الاسلامي في بريطانيا قرار حجب بث القنوات الفضائية الإيرانية بأنه مسيس وتقف خلفه الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي والإتحاد الأوروبي ودول عربية خليجية مرتبطة معها، مؤكدا أن خلف الحجب تطمينات وتعويضات مالية للشركة يوتلسات من قبل السعودية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر المركز الاسلامي في بريطانيا قرار حجب بث القنوات الفضائية الإيرانية بأنه مسيس وتقف خلفه الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي والإتحاد الأوروبي ودول عربية خليجية مرتبطة معها، مؤكدا أن خلف الحجب تطمينات وتعويضات مالية للشركة يوتلسات من قبل السعودية.

ونظم المركز الإسلامي في انجلترا الاحد ندوة الإسلام والحياة هذا الشهر تحت عنوان (الإعلام وحرية الرأي)، حضرها جمع كبير من الإعلاميين والأكاديميين الى جانب ممثلي الصحف ووسائل الاعلام المحلية،‌ واعتبر المشاركون قرار إيقاف بث القنوات الايرانية، معيب وسيء الصيت، وهو قرار سياسي بامتياز غير مسبوق يتناقض بشكل فاضح مع مبادئ حرية الإعلام.

وشدد علي رمضان الأوسي خلال كلمته الافتتاحية لهذه الندوة على أن قرار حجب القنوات الايرانية مخالف للمادة 19 من قانون الأمم المتحدة الحامي لحرية الإعلام والرأي والتعبير.

واشارت الندوة الى أن هناك أكثر من 800 محطة إعلامية تشن الحرب والعدوان على إيران وسورية وقوى المقاومة في لبنان، ولم يحجب أي منها ورغم إثارة بعضها للنعرات العنصرية والطائفية والمذهبية وتشجيع الإرهاب.

وطالبت الندوة الجاليات العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها الأخلاقية في الضغط على الجهات التي حجبت بث القنوات الإعلامية الإيرانية. موضحة أن خلف الحجب تطمينات وتعويضات مالية للشركة يوتلسات من قبل السعودية.

وأكد المجتمعون في ندوة الاسلام والحياة إن ايقاف بث القنوات الإيرانية الموجهة الى أوروربا وجزء من آسيا هو في إطار الحصار الإعلامي والإقتصادي والسياسي المفروض على الشعب الإيراني ، وتغييب وجهات نظر هذا الشعب تجاه القضايا الدولية والإقليمية. كما انه يتعارض مه حرية التعبير وحقوق الانسان.

وشارك العديد من الحاضرين بمداخلاتهم وتعقيباتهم ومقترحاتهم ، والتي خلصت إلى أن قرار حجب بث القنوات الإيرانية وعلى رأسها العالم و برس تي في قرار سياسيا وتقف خلفه الولايات المتحدة وإسرائيل والإتحاد الأوروبي ودول عربية خليجية مرتبطة معها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین