رمز الخبر: ۱۹۰۳
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۱ - ۲۰:۴۶
وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الرئيس السوري بشار الاسد بالضامن لحقوق الاقليات القومية والدينية في بلاده وأكد دعم موسكو لمبادرة الموفد الدولي الاخضر الابراهيمي للهدنة في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الرئيس السوري بشار الاسد بالضامن لحقوق الاقليات القومية والدينية في بلاده وأكد دعم موسكو لمبادرة الموفد الدولي الاخضر الابراهيمي للهدنة في سوريا.

وقال لافروف في تصريح لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" ان بشار الاسد يضمن بقاءه الامن لكافة الاقليات في سوريا، بما في ذلك المسيحيين.

وأضاف لافروف انه بحسب أشد التقديرات الغربية تحفظا والتي يتم الحصول عليها عبر اتصالات خاصة مع الغربيين انفسهم، فان ما لا يقل عن ثلث الشعب السوري لا يزال يؤيده ويدعمه باعتباره شخصية رفضت بان تتحول سورية الى دولة يصعب للاقليات العيش فيها.

واكد ان "وصفات مفروضة من الخارج لن تؤدي الى تحقيق نتائج ثابتة بحل الازمة السورية"، مضيفا انه "لا يمكن تحقيق مثل هذه النتائج إلا عن طريق الحوار".

وحول المبادرة التي تقدم بها الاخضر الابراهيمي بشأن الهدنة في سوريا خلال أيام عيد الاضحى المبارك، قال في بيان نشرها موقع الخارجية الروسية، وصفها بالمسألة المهمة وجاءت في الوقت المناسب.

وقال "لقد اعتمدت روسيا دائما سياسة وقف كافة اعمال العنف في سورية الى جانب التسوية السلمية للازمة دون تدخل خارجي".

واضاف: "نعتقد انه سنخطو خطوة مهمة جدا في وقف اطلاق النار بصورة دائمة واطلاق العملية السياسية، التي ستضمن بناءً ديمقراطياً يصب في مصالح جميع مواطنيها".
الكلمات الرئيسة: روسيا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین