رمز الخبر: ۱۸۷۶
تأريخ النشر: ۳۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۶
تعهد رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد بمواصلة البناء في القدس المحتلة بدون عوائق رغم انتقادات الاتحاد الاوروبي.
شبکة بولتن الأخباریة: تعهد رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد بمواصلة البناء في القدس المحتلة بدون عوائق رغم انتقادات الاتحاد الاوروبي.

وقال نتانياهو في مستهل الاجتماع الاسبوعي لحكومته لن نضع اي قيود على البناء في القدس فهي "عاصمتنا". واضاف "كما يتم البناء في اي عاصمة اخرى - في كل من لندن وباريس وواشنطن وموسكو- هكذا تبني اسرائيل في القدس.

وابدت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان وصل الى القدس المحتلة الجمعة "اسفها الشديد" لاعطاء وزارة داخلية الكيان الاسرائيلي الضوء الاخضر لبناء 797 وحدة سكنية في حي جيلو الاستيطاني.واكدت اشتون ان "المستوطنات غير شرعية بنظر القانون الدولي وتهدد بجعل حل الدولتين مستحيلا".

ويقع حي جيلو الاستيطاني قرب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية. وهو حي من القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها في حزيران/يونيو 1967.

من ناحيته، قال رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات في بيان صدر في وقت متأخر السبت انه "يرفض تماما" تصريحات الاتحاد الاوروبي حول جيلو قائلا ان الحي "جزء لا يتجزأ من القدس ولا نية لدينا للاعتذار عن ذلك".واضاف "سنواصل بناء عشرات الاف الشقق في جميع انحاء المدينة ولكل القطاعات".

كما رفض وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ادانة الاتحاد الاوروبي في بيان معتبرا ان "هذه الادانة تكشف عدم تفهم الاوروبيين بشكل كامل لما يحصل (...) جيلو جزء لا يتجزأ من القدس "عاصمة اسرائيل" . واضاف ليبرمان "من الاجدى للاتحاد الاوروبي ان يسعى وراء تشجيع استئناف محادثات التسوية التي يجمدها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، داعيا الاوروبيين الى "تسوية مشاكلهم الخاصة قبل اعطاء نصائح".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین