رمز الخبر: ۱۸۶۸
تأريخ النشر: ۳۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۷
طهران:
وفي مؤتمر صحافي مع وزير خارجية افريقيا الوسطى انتوان غامبي قال صالحي ردا على سؤال حول المعلومات التي اوردتها صحيفة نيويورك تايمز الاميركية بشان وجود اتصال بين ايران واميركا " لسنا معنيين بالرد على ما تنشره هذه الصحف وانه ليس هناك شيئا باسم الحوار مع اميركا".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الايرانية علي اكبر صالحي ان طهران ليس لديها اي حوار مع واشنطن معلنا ان مباحثات ايران ومجموعة خمسة زائد واحد ستستانف خلال شهر نوفمبر .

وفي مؤتمر صحافي مع وزير خارجية افريقيا الوسطى انتوان غامبي قال صالحي ردا على سؤال حول المعلومات التي اوردتها صحيفة نيويورك تايمز الاميركية بشان وجود اتصال بين ايران واميركا " لسنا معنيين بالرد على ما تنشره هذه الصحف وانه ليس هناك شيئا باسم الحوار مع اميركا".

في المقابل، اكد صالحي ان طهران ومجموعة الدول الست لا تستبعد استئناف مفاوضاتها حول البرنامج النووي الايراني بعد الانتخابات الاميركية في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال الوزير الايراني "في (جولة) التفاوض الاخيرة، تقرر عقد اجتماع جديد مع نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، ولكن لم يحدد حتى الان اي موعد او مكان".

وردا على سؤال حول تفجير بيروت الجمعة والاصابع التي تقف وراء هذا الهجوم الارهابي قال صالحي انه بادر الى الاتصال بنظيره اللبناني عقب وقوع الحادث كما قدم تعازيه لذوي المقتولين .

واعرب صالحي عن اسفه لهذا الهجوم الارهابي مؤكدا ضرورة البحث عن المستفيد من هذا الحادث المر؟

ووصف الكيان الصهيوني بالعدو الاكبر للمنطقة وقال ان الطائرة بدون طيار التي اخترقت اجواء الكيان الاسرائيلي مؤخرا ارعبت هذا الكياان وكشفت عن ضعفه وعجزه ومن هنا حاولت تل ابيب صرف انظار المنطقة عن ضعفها وعجزها على المستوى الداخلي عبر ارتكاب هذه الجريمة الكبيرة في بيروت والتي خلفت عددا من القتلى وعشرات الجرحى .

واوضح صالحي انهم اثاروا هذه الفتنة الكبيرة لتعقيد اوضاع المنطقة ولكن وعي المواطنين والاحزاب اللبنانية لن يسمح بتمرير هذا المخطط.

وعن دعوة المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي لهدنة عيد الاضحى في سوريا جدد صالح تاكيده على اقتراح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قائلا اننا مستعدون لتقديم كل الوان الدعم لتحقيق هذا الامر وان طهران مستعدة لتوفير الارضية اللازمة لاقرار الحوار بين المعارضة السورية والحكومة السورية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین