رمز الخبر: ۱۸۶۶
تأريخ النشر: ۳۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۲
ادت المعارك بين القوات الحكومية الليبية ومجموعات مسلحة في بني وليد، المعقل السابق لنظام الزعيم المخلوع معمر القذافي، الى سقوط 26 قتيلا واكثر من مئتي جريح.
شبکة بولتن الأخباریة: ادت المعارك بين القوات الحكومية الليبية ومجموعات مسلحة في بني وليد، المعقل السابق لنظام الزعيم المخلوع معمر القذافي، الى سقوط 26 قتيلا واكثر من مئتي جريح.

وكانت حصيلة أولية اشارت الى سقوط تسعة قتلى و122 جريحا. وقالت مصادر طبية في مستشفى مصراتة لوكالة الانباء الليبية "ارتفعت حصيلة شهداء الجيش الوطني خلال الاشتباكات الدائرة مع المجموعات المسلحة الخارجة عن الشرعية في بني وليد يوم السبت الى 22 شهيدا".

واضافت المصادر ان "حصيلة الجرحى تعدت 200 جريح بعضهم في حالة حرجة".

من جانبه لفت مساعد مدير مستشفى مدينة بني وليد المجاورة عبدالله منصوري الى مقتل اربعة اشخاص بينهم طفلة في الثالثة من العمر.

واضاف ان المواجهات والغارات ادت الى سقوط 20 جريحا اصابات بعضهم حرجة، موضحا ان المدينة استعادت الهدوء في ساعات متأخرة السبت.

وقال شهود ان المستشفى الرئيسي في مصراتة يعج بالجرحى بعد وصول العشرات منهم. وفي وقت سابق، اعلن العقيد علي الشيخي المتحدث باسم رئيس اركان الجيش ان قوات ليبية تتقدم في اتجاه "وسط بني وليد" التي يتهم سكانها بايواء مناصرين للنظام السابق تلاحقهم السلطات القضائية.

ويتزامن هذا الهجوم على بني وليد مع الذكرى الاولى لمقتل القذافي في 20 اكتوبر 2011 في مسقط رأسه سرت.
الكلمات الرئيسة: ليبيا ، بني وليد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین