رمز الخبر: ۱۸۶۴
تأريخ النشر: ۳۰ مهر ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۸
أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس خلال زيارته لكابول ان انسحاب القوات المقاتلة الفرنسية من افغانستان يجري "بشكل اسرع بقليل مما هو مقرر" ويمكن ان ينتهي قبل نهاية كانون الاول/ ديسمبر 2012 بقليل.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس خلال زيارته لكابول ان انسحاب القوات المقاتلة الفرنسية من افغانستان يجري "بشكل اسرع بقليل مما هو مقرر" ويمكن ان ينتهي قبل نهاية كانون الاول/ ديسمبر 2012 بقليل.

وقال فابيوس في مقابلة مع شبكة "بي اف ام تي في" ان "بالامكان القول ان الامور تجري بشكل جيد، واعتقد انها تجري اسرع بقليل مما هو مقرر. سبق ان تكلمنا عن نهاية كانون الاول / ديسمبر لكنني اعتقد ان الانسحاب قد يحصل قبل ذلك بقليل".

واضاف الوزير الفرنسي انه "سيبقى هناك عدد من العناصر" سيكلفون نقل المعدات الى فرنسا وتدريب الجيش الافغاني "الا انه لن تكون بعد هذا التاريخ قوات مقاتلة" في افغانستان.

وكانت فرنسا شاركت في نهاية عام 2001 في اطار قوات التحالف في الحملة العسكرية على افغانستان بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.

ومن المقرر ان يستكمل الانسحاب العسكري الفرنسي من افغانستان بشكل كامل قبل نهاية العام 2013.

وبلغ عدد الجنود الفرنسيين في افغانستان نحو 2550 في منتصف تشرين الاول/اكتوبر الحالي بينما كان اربعة الاف قبل عام.

والتقى فابيوس خلال زيارته لافغانستان الرئيس الافغاني حامد كرزاي والجنرال اوليفييه دي بافينشوف قائد القوة التابعة للحلف الاطلسي في افغانستان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین