رمز الخبر: ۱۸۵۴
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۹
وتاتي هذه المحاولات والاستجابات في الوقت الذي لم يمض سوى اسابيع من الطلب الذي تقدمت به الدول الاسلامية بصورة رسميه او من خلال المظاهرات الجماهيرية الحاشدة التي عمت جميع البلدان الاسلامية تنديدا بالفيلم المسيء للنبي الاعظم(صلى الله عليه وآله)، الى غوغل ويوتيوب وشبكات التواصل الاجتماعي لسحب هذا الفيلم المهين الا ان الطلب لم يحظ باية موافقة من قبل مسؤولي هذه الشبكات والمواقع حيث تذرعوا بان ذلك يتناقض مع حرية التعبير.
شبکة بولتن الأخباریة: في تناقض واضح ينم عن استخفاف بالمجتمع البشري عامة واستهتار بالقيم السامية التي تقرها جميع الأديان السماوية، نرى قوانين حرية التعبير الغربية تجيز إنتهاك قدسية نبي الإسلام العظيم (ص) والإساءة لدين يتعبد به اكثر من مليار إنسان، بينما تحظر الكتابات المعادية لكيان أسسته عصابات صهيونية على ارض اغتصبتها من شعب اعزل لازالت ترتكب بحقه شتى انواع المجازر دون رادع دولي.

وافق موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" المهدد بملاحقات قضائية من قبل جمعية صهيونية فرنسية، الجمعة على سحب التغريدات المعادية لاسرائيل المتدفقه اليه في فرنسا.

وجاءت موافقة تويتر على سحب التغريدات المعادية للصهاينة بعد ان هدد اتحاد الطلاب الصهاينة في فرنسا بملاحقات قضائية واجراءات قانونية ضد هذا الموقع.

وذكر محامي الاتحاد ستيفان ليلتي لوكالة "فرانس برس" اننا حملنا تويتر على تطبيق ما اسماه القانون و اضاف: ان الاتحاد حصل على" انتصار مهم" في مواجهة "تويتر" حسب تعبيره.

وافادت مصادر خبريه ان تويتر وافق على سحب التغريدات خلال اللقاء الذي جمع رئيس اتحاد الطلاب في فرنسا جوناثان هايون وكبار مسؤولي "تويتر".

وقد تلقى مسؤولو توتير في هذا اللقاء لائحة التغريدات الشاملة التي طالب اتحاد الطلاب الصهاينة بسحبها من الموقع.

كما طالب ممثلو الاتحاد في هذا اللقاء من تويتر تسليم عناوين الافراد الذين نشروا هذه التغريدات المناهضة لليهود.

وتاتي هذه المحاولات والاستجابات في الوقت الذي لم يمض سوى اسابيع من الطلب الذي تقدمت به الدول الاسلامية بصورة رسميه او من خلال المظاهرات الجماهيرية الحاشدة التي عمت جميع البلدان الاسلامية تنديدا بالفيلم المسيء للنبي الاعظم(صلى الله عليه وآله)، الى غوغل ويوتيوب وشبكات التواصل الاجتماعي لسحب هذا الفيلم المهين الا ان الطلب لم يحظ باية موافقة من قبل مسؤولي هذه الشبكات والمواقع حيث تذرعوا بان ذلك يتناقض مع حرية التعبير.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین