رمز الخبر: ۱۸۲۳
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۱ - ۰۸:۵۱
خطيب جمعة طهران:
دان خطيب وإمام الجمعة المؤقت في طهران آية الله السيد أحمد خاتمي وقف خدمة بث القنوات الإيرانية بتوجيه من الإتحاد الأوروبي لافتاً الى ان الإتحاد الأوروبي يوقف بث الفضائيات الإيرانية لكنّه يبرّر الإساءة للرسول (ص) بحرية التعبير.
شبکة بولتن الأخباریة: دان خطيب وإمام الجمعة المؤقت في طهران آية الله السيد أحمد خاتمي وقف خدمة بث القنوات الإيرانية بتوجيه من الإتحاد الأوروبي لافتاً الى ان الإتحاد الأوروبي يوقف بث الفضائيات الإيرانية لكنّه يبرّر الإساءة للرسول (ص) بحرية التعبير.

ولفت آية الله خاتمي إلى وقف خدمة بث القنوات الإيرانية على الاقمار الاوروبية موضحاً: إن الإتحاد الأوروبي يتحمل مسؤولية القرار إلا انه نفى التهمة عن نفسه حين أحرج أمام الرأي العام العالمي .

وتساءل عن الهدف من وقف خدمة بث القنوات الإيرانية؟، قائلا: ان الغرب يسيء للرسول الاكرم (ص) بمختلف الاساليب ومنها الفيلم الاميركي والرسوم الساخرة بذريعة حرية التعبير لكنه لا يطيق الحق في الإعلام المستقل.

واشار خاتمي الى الحظر الاوروبي وقال انه يهدف الى الانتقام من الشعب الايراني بسبب ثورته التي قطعت يد الناهبين والمستكبرين عن البلاد.

واعتبر منح جائزه نوبل للسلام الى الاتحاد الاوروبي بانه قرار يثير السخرية وقال: ان الجائزة منحت بحجة عدم مشاركته في اي حرب طوال العقود الستة الماضية بيد ان هذه كذبة كبيرة، وتسائل عن دور البلدان الاوروبية في احتلال العراق وافغانستان.

واتهم الاتحاد الاوروبي بالتبعية لسياسات الولايات المتحدة و اكد بان الشعب الايراني لن ينسى استشهاد خيرة ابناءه في حرب السنوات الثماني (التي شنها نظام العراقي السابق على إيران في الثمانينيات) بغارات طائرات الميراج الفرنسية والقنابل الكيمياوية الالمانية.

وشدد ان الشعب الايراني قدم لثورته اكثر من مئتي الف شهيد مؤكدا انه اختبر سبل الصعاب والمشاكل ماعزز صموده وسيتمكن من التغلب عليها وفي المقابل سيؤول اعداءه الى الانهيار.

واشار الى مؤامرات الأعداء ضد إيران قال خاتمي، ان مخططاتهم ترتكز على بث الاشاعات و الاكاذيب و روح الياس و تأزيم الاوضاع الداخلية وربط الحظر بالبرنامج النووي قبل الانتخابات الرئاسية، منوهاً الى تأكيد قائد الثورة الاسلامية خلال زيارته الى محافظة خراسان الشمالية على فشل الأعداء في إرضاخ الشعب الايراني.

وشدد امام جمعة طهران على صمود الشعب الايراني امام ضغوط الاستكبار العالمي في المحادثات النووية، لافتا الى ان الغرب يريد ان تؤول المحادثات الى استسلام الشعب الايراني ولكن دون جدوى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین