رمز الخبر: ۱۸۱۲
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۱ - ۱۷:۴۷
في تاكيد على تورط الامريكيين في تشكيل جماعات مسلحة
كشف مسؤولون أميركيون ان وزارتي الحرب والخارجية الأميركيتين تعملان على إنشاء قوة كوماندوس لمحاربة الإسلاميين و الذين قتلوا السفير الأميركي كريس ستيفنز و3 من موظفيه في ليبيا الشهر الماضي .
شبکة بولتن الأخباریة: كشف مسؤولون أميركيون ان وزارتي الحرب والخارجية الأميركيتين تعملان على إنشاء قوة كوماندوس لمحاربة الإسلاميين و الذين قتلوا السفير الأميركي كريس ستيفنز و3 من موظفيه في ليبيا الشهر الماضي .

واكدت وثيقة للبنتاغون ان قوة الكوماندوس الليبية مهمتها ستكون مواجه المنظمات المسلحة المعادية لها بهدف التصدي لها ومطاردتها. ونقلت الصحيفة عن المسؤولين قولهم ان إدارة باراك أوباما حصلت سرّاً على موافقة الكونغرس على نقل 8 ملايين دولار من عمليات البنتاغون وأعمال المساعدة في ما وصفوه بمكافحة " الإرهاب "، المخصصة لباكستان، لبدء عملية إنشاء " قوة نخبة ليبية" خلال العام المقبل، يبلغ عديد عناصرها حوالي 500 جندي ، وذلك بهدف خلق قوة عسكرية ليبية للتصدي للاسلاميين .

وأشار المسؤولون إلى ان قوات العمليات الخاصة الأميركية، قد تهتم بتدريب قوة الكوماندوس الجديدة، كما سبق ان فعلت مع قوات مكافحة " الإرهاب" في باكستان واليمن. وأضاف المسؤولون ان الجهد لإنشاء الوحدة الجديدة بدأ قبل مقتل السفير" ستيفنز" والأميركيين الثلاثة الاخرين في بنغازي، لكن الخطة اكتسبت زخماً أكثر بعد الهجوم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین