رمز الخبر: ۱۸۰۶
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۷
اتهمت دمشق الخميس جهات تركية وسعودية بابرام "صفقة" لانتقال عدد من مسلحي تنظيم "القاعدة" الى تركيا تمهيدا لتسللهم الى سوريا، بحسب رسالتين متطابقتين من وزارة الخارجية الى الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي .
شبکة بولتن الأخباریة: اتهمت دمشق الخميس جهات تركية وسعودية بابرام "صفقة" لانتقال عدد من مسلحي تنظيم "القاعدة" الى تركيا تمهيدا لتسللهم الى سوريا، بحسب رسالتين متطابقتين من وزارة الخارجية الى الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي .

واشارت الخارجية السورية في رسالتين نشرتهما وكالة الانباء الرسمية (سانا) , الى وجود معلومات مؤكدة لديها تفيد بقيام بعض الجهات المرتبطة بتنظيم القاعدة بعقد صفقة بين التنظيم وجهات تركية وسعودية تنص على نقل مسلحي القاعدة الى تركيا ومن ثم الى سوريا.

وتحدثت عن تزايد "الدلائل على تورط دول خارجية منها السعودية وقطر وتركيا في دعم وتسليح المجموعات الارهابية في سوريا، بما يساهم أيضا في تعطيل جميع افاق الحوار أو الحلول السلمية، والحاق الاذى بالدولة السورية على المستويين المادي والبشري".

ودعت الخارجية السورية مجلس الامن الى "التحرك جديا لردع الارهابيين وتجفيف مصادر تمويلهم المادية والمعنوية ووضع دول العالم كافة أمام مسؤولياتها المعلنة تجاه مسالة الارهاب".
الكلمات الرئيسة: دمشق ، تركية ، سعودية ، القاعدة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین