رمز الخبر: ۱۷۹۷
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۷
مجلة فارين بوليسي الاميركية
ففي تقريرها حول البعد الانساني لاي هجمات قد تشنها امريكا و الكيان الاسرائيلي على المنشات النووية الايرانية، اشارت المجلة الى ان الغرب قد لايستخدم السلاح النووي في مهاجمة المنشاءات النووية الايرانية ولكن ضرب منشات تخصيب اليورانيوم ستكون له اثار مشابه.
شبکة بولتن الأخباریة: حذرت مجلة فارين بوليسي الاميركية ،الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي من التبعات الانسانية لاي هجوم يستهدف المنشاءات النووية الايرانية وتداعياته على شعب هذا البلد.

ففي تقريرها حول البعد الانساني لاي هجمات قد تشنها امريكا و الكيان الاسرائيلي على المنشات النووية الايرانية، اشارت المجلة الى ان الغرب قد لايستخدم السلاح النووي في مهاجمة المنشاءات النووية الايرانية ولكن ضرب منشات تخصيب اليورانيوم ستكون له اثار مشابه.

و نشرت المجلة في تقريرها الذي كتبه خسرو سمناني وهو امريكي من اصول ايرانية له تجربة في مجال التخلص من النفايات النووية والمواد الكيميائية ان الهجوم العسكري لن يتوقف عند قتل الالاف من المدنيين وعشرات وربما مئات الالاف بسبب المواد الكيميائية بل ستترك اثارا مدمرة على الناس.

ويشير سمناني الى انه رغم الدراسات الملحوظة حول موعد واهداف الهجمات العسكرية ضد البرنامج النووي الايراني ولكنه لم تخصص دراسات علمية بالشكل الكافي عن تكاليف وتبعات مثل هذا الهجوم .

وان من يخطط لها في البنتاغون يفكر في الجانب العسكري والتي لايطلع عليها احد من عامة الناس والى الان لم يجري احد دراسة علمية لاثار استهداف المنشات النووية الايرانية لكن من المؤكد حدوث اخطار على المدنيين لان وكالة الطاقة الذرية تؤكد وجود 371 طن من مادة الهيغزافلورايد في المنشات النووية الايرانية على الاقل وهي مادة سامة جدا ووجودها في اماكن ذات كثافة سكانيه عالية مثل اصفهان يشكل خطرا على الاف المدنيين ممن يعيشون في تلك المناطق .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین