رمز الخبر: ۱۷۹۳
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۸
مساعد قائد حرس الثورة في كلمته بانطلاق مناورات الرد السريع للتعبة بطهران:
اكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان اي اجراء للكيان الصهيوني ضد الثورة الاسلامية يعد فرصة تاريخية لايران مشددا على ان الاحتلال يتفتقر للعمق الدفاعي فضلا عن ان دفاعاته ضغيفه لاتقوى امام الضربات الشاملة لايران وامتداداتها الثورية التي باتت في موضع هجومي .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان اي اجراء للكيان الصهيوني ضد الثورة الاسلامية يعد فرصة تاريخية لايران مشددا على ان الاحتلال يتفتقر للعمق الدفاعي فضلا عن ان دفاعاته ضغيفه لاتقوى امام الضربات الشاملة لايران وامتداداتها الثورية التي باتت في موضع هجومي .

وفي كلمته في مراسم انطلاق مناورات الرد السريع لقوات التعبئة الشعبية في العاصمة طهران بمشاركة اكثر من 15 الف تعبوي ضمن مئة وثمانين فوجا من افواج التعئبة الشعبية قال العميد سلامي ان دفاعات العدو الصهيوني لم تصمم لخوض حروب كبيرة وطويلة وستتعرض للدمار اذا ما سولت للعدو التحرك خارج اطار الحرب النفسية .

وتابع سلامي انه وردا على الحرب النفسية والتهديدات الاخيرة لساسة الكيان الاسرائيلي قام حزب الله بارسال طائرة بدون طيار واحدة (اخترقت اجواء الاراضي الفلسطينية المحتلة) ليبرهن عجز وتخبط جيش العدو وعندها تنبه الى ان هذه الحرب النفسية لن تكون الا في مصلحة رفع مستوى الارادة لدى اعداءه.

واوضح العميد سلامي ان خطوة حزب الله ترجمت رسالة التواجد التعبوي والفكر الثوري المستلهم من فكر الامام الراحل(ره) وقائد الثورة الاسلامية.

واشار سلامي الى ان التعبئة وصفة استراتيجية شاملة اكد الامام الخميني الراحل (ره) عليها عقب انتهاء مرحلة الدفاع المقدس في ايران.

وشدد سلامي على ان العدو يتمنى ان يتراجع الشعب الايراني امام الحظر والمشكلات ليبسط هيمنته من جديد على البلاد ولكنه سيدفن كل امنياته هذه مادام الشباب التعبوي والمتمسك بالولاية يسجل حظوره الفاعل في الساحة.

وفيما يتعلق بمزاعم العدو حول نية ايران استخدام الطاقة النووية لاهداف عسكرية قال سلامي ان البرنامج النووي الايراني هو للاغراض السلمية لان هناك خطوط حمراء في النظرية الدفاعية التي نعمل بها كما ان الاسلحة النووية لن تصب في مصلحة اصحابها .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :