رمز الخبر: ۱۷۹۲
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۱ - ۰۰:۴۴
أكد الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية:
مشيرا إلى أن لدى دول الجوار اهتماما بحل الأزمة انطلاقا من ضرورة وضع حد لآلام الشعب السوري والخوف من حقيقة قائمة بأن الأزمة لن تبقى داخل الحدود السورية إلى الأبد فإما أن تعالج أو أنها ستتسع.
شبکة بولتن الأخباریة: جدد الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية تأكيده على أن الحل في سورية ينطلق من السوريين ومن أجلهم وأن مهمته لتقديم حل للأزمة في سورية تقوم على أساس خطة كوفي عنان واتفاق جنيف.



وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في بيروت اليوم نقلته سانا: "نتعامل مع المشكلة على أساس الأفكار المتعددة وخاصة ما تركه لنا كوفي عنان في النقاط الست والأهم من ذلك اتفاق جنيف فهذا الاتفاق أجمع عليه أعضاء مجلس الأمن ومعظم الدول في المنطقة كما أننا نتكلم مع جميع الأطراف للوصول إلى توقيف نزيف الدم ثم إلى بناء مشروع للسوريين ومن السوريين لحل مشاكلهم".

وأكد الإبراهيمي أن حل الأزمة في سورية يعتمد بالدرجة الأولى على السوريين فهم المسؤول الأول والأخير مع إمكانية تقديم مساعدة دولية من قبل الأمم المتحدة مشيرا إلى أن لدى دول الجوار اهتماما بحل الأزمة انطلاقا من ضرورة وضع حد لآلام الشعب السوري والخوف من حقيقة قائمة بأن الأزمة لن تبقى داخل الحدود السورية إلى الأبد فإما أن تعالج أو أنها ستتسع.

وبشأن اقتراحه هدنة لوقف إطلاق النار بمناسبة عيد الأضحى بين الإبراهيمي أن هناك ما يبشر بالخير لجهة الحكومة السورية وأنه في حال تجاوبت المعارضة مع الاقتراح سيشكل ذلك "خطوة صغيرة جدا نحو وقف إطلاق النار ليبدأ الحديث عن سحب الأسلحة الثقيلة ووقف تدفق السلاح من الخارج ثم بناء مشروع سياسي وحل سياسي للأزمة السورية".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین