رمز الخبر: ۱۷۸۶
تأريخ النشر: ۲۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۹
وزارة الخارجية:
دان المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست قرار الإتحاد الأوروبي بتشديد الحظر الأحادي الجانب على بلاده محذرا من تداعياته على الدول الأوروبية، وقال "على الدول الأوروبية أن تستعد لمواجهة تداعيات حظرها الأحادي على ايران ".
شبکة بولتن الأخباریة: دان المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست قرار الإتحاد الأوروبي بتشديد الحظر الأحادي الجانب على بلاده محذرا من تداعياته على الدول الأوروبية، وقال "على الدول الأوروبية أن تستعد لمواجهة تداعيات حظرها الأحادي على ايران ".

ووصف مهمان برست القرار الأوروبي بالخطوة غير البناءة والمرفوضة، معتبرا أنها ناجمة عن إستياء الدول الأوروبية من دعم الشعب الإيراني الشامل لمضي البلاد في البرنامج النووي السلمي.

وأكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن الحظر الأوروبي يفتقر للمشروعية ويتعارض مع القوانين الدولية ومبدأ حرية التجارة والتبادل المالي بين الشعوب، موضحا أن "إصرار الإتحاد الأوروبي في إستخدام الأدوات المستهلكة والآليات غير المتحضرة بدلا من التمسك بالسبل الدبلوماسية والحوار على أساس إحترام المصالح المتقابلة، لا يؤدي الا الى تعقيد المشاكل العالقة".

وأضاف، أن هذا الأسلوب لن يساهم في حل المشاكل بل سيؤثر سلبا على الإقتصاد الأوروبي وسيؤدي الى المزيد من الضغط على الشعوب الأوروبية، فالإتحاد الأوروبي هو من يتحمل تداعيات هذا النوع من القرارات.

وأشار مهمان برست إلى التجربة القيمة التي إكتسبها الشعب الإيراني خلال العقود الثلاثة الماضية في مواجهة الحظر الغربي الذي فرض على إيران بشكل احادي الجانب، قائلا: إن الشعب الإيراني لن يتراجع قيد أنملة من حقوقه المشروعة ولن يتأثر بهذه الإجراءات غير المبررة ويقف صامدا أمام الغطرسة والضغوط الغربية لإحقاق حقه في إمتلاك برنامج نووي سلمي.
الكلمات الرئيسة: اوروبا ، على ايران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین