رمز الخبر: ۱۷۸۲
تأريخ النشر: ۲۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۷
خلال لقاءه مع امير الكويت
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه ينبغي لحكومات المنطقة منع الاعداء من التدخل في شؤونها لانهم يضمرون الشر بهذه المنطقة ويرمون لتصاعد حدة الخلافات والصراعات فيها .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه ينبغي لحكومات المنطقة منع الاعداء من التدخل في شؤونها لانهم يضمرون الشر بهذه المنطقة ويرمون لتصاعد حدة الخلافات والصراعات فيها .

وخلال لقائه امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح على هامش المنتدى الاول لحوار التعاون في آسيا بالكويت اكد احمدي نجاد انه لاحل للمشاكل سوى التعاون والتنسيق من اجل ايجاد عالم افضل .

واضاف , ان مصادر الثروات المادية والثقافية والانسانية متوفرة في آسيا بكثرة وان الاستفادة منها والتمسك بالتضامن يسفر عن نتائج طيبة للغاية على صعيد تطوير العلاقات .

واكد انه مما لاشك فيه ان السير بهذا الاتجاه يقطع الطريق امام الاعداء .

واكد على اهمية تطوير العلاقات الثنائية مع الكويت ، ووصف العلاقات بين البلدين بالجيدة والاخوية.

وحذر من مغبة استهداف الاعداء للعلاقات الطيبة بين بلدان المنطقة عبر نشر الخلافات "لذلك لايوجد سبيل لارساء السلام والاستقرار في المنطقة سوى اعتماد نهج التعاون والتنسيق".

واشار احمدي نجاد الى مخططات المستكبرين لتأزيم الاوضاع في المنطقة ، معتبرا انه لامبرر للشعور بالقلق اذا ما نجحت حكومات وشعوب المنطقة في تطوير مستوى تعاونها في اطر اخوية ماينجحها في افشال المؤامرات .

واكد على متانة الاواصر بين البلدين، مشددا انه لاتوجد اية قوة تستطيع النيل من العلاقات الحميمة بين ايران والكويت .

واعتبر امن المنطقة والخليج الفارسي يكتسب اهمية بالغة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت الى ان طهران تبذل جهودها لارساء الامن وان ينعم به الجميع وترى ان هذا الهدف يتحقق عبر مشاركة جماعية "لذلك ينبغي بذل الجهود لاحلال التفاهم محل الصراع بين بلدان آسيا" .

بدوره ثمّن امير الكويت مشاركة ايران في المنتدى لافتا الى ان الاوضاع العالمية تستوجب التعاون الذي ينبغي تعزيزه باستمرار.
الكلمات الرئيسة: الكويت

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین