رمز الخبر: ۱۷۷۴
تأريخ النشر: ۲۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۳
إنتقد المتحدث السابق باسم جماعة الاخوان المسلمين فى الغرب كمال الهلباوى فريق مستشاري الرئاسة المصرية بسبب التسرع فى اتخاذ القرارات كما وصف أداء الرئيس مرسي خلال فترة المائة يوم من تولي رئاسة مصر بالإيجابي.
شبکة بولتن الأخباریة: إنتقد المتحدث السابق باسم جماعة الاخوان المسلمين فى الغرب كمال الهلباوى فريق مستشاري الرئاسة المصرية بسبب التسرع فى اتخاذ القرارات كما وصف أداء الرئيس مرسي خلال فترة المائة يوم من تولي رئاسة مصر بالإيجابي.

وقال الهلباوي في حوار مع وكالة انباء فارس ان القرارت التى تتخذها مؤسسة الرئاسة لابد ان تكون مدروسة بعناية كاملة من خلال فريق مستشاري الرئيس محمد مرسى والذين لهم مواقف مشهودة ضد النظام السابق، وان عليهم ان يخرجوا بقرارت لا تؤدي الى الرجوع فيها مرة اخرى، وعلى الرغم من الاستنكار لهذه القرارات الا ان هناك العديد من الايجابيات للرئيس محمد مرسي لا نستطيع ان نغفلها.

وإعتبر الهلباوي قرار الرئيس مرسي بتعيين النائب العام سفيرا لمصر بالفاتيكان أنه نابع عن تسرع في اتخاذ القرارات وذلك يؤدي الى إهتزاز هيبة الرئاسة، وشدد على ضرورة التأني عند اتخاذ مثل هذه القرارات.

وإنتقد الهلباوي مستشاري الرئيس مرسي موضحا أن "عليهم ان يدركوا ويدرسوا الامور جيدا وخصوصا ان لهم مواقف جليلة ويجب ان تأخذ الامور مجراها الطبيعي ولا نقول كلام ونرجع عنه ولا نزعم ان احدا يتكلم باسم الرئاسة مع مسؤول مثل النائب العام، ويطرح عليه دون ان يكون هناك توثيق للكلام ولا للردود وهذا نقص لقضية توثيق المكالمات او الاتصالات او اللقاءات وخصوصا مع شخصية مهمة مثل النائب العام او الرئيس او وزير العدل و ما الى ذلك".

وأشاد الهلباوي بأداء مرسي خلال فترة المائة يوم منذ توليه الحكم قائلا: إن الرئيس محمد مرسى له العديد من الايجابيات التي لم تكن ضمن الوعود، مثل زياراته الخارجيه وقضية التعامل مع المجلس العسكرى والتعامل مع سيناء، هذا فضلا عن الأداء الجيد إلى حد ما بالنسبة للوعود الأخرى الخاصة بالعيش والمرور والأمن والنظافة.
الكلمات الرئيسة: الهلباوي ، الرئاسة المصرية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین