رمز الخبر: ۱۷۶۹
تأريخ النشر: ۲۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۷
وعدت موسكو بالوقوف مع العراق بعد صفقة السلاح الضخمة التي وقعها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اثناء زيارته لروسيا الاسبوع الماضي، بالعمل على اخراج العراق من الفصل السابع.
شبکة بولتن الأخباریة: وعدت موسكو بالوقوف مع العراق بعد صفقة السلاح الضخمة التي وقعها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اثناء زيارته لروسيا الاسبوع الماضي، بالعمل على اخراج العراق من الفصل السابع.

واكد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي حصول حكومته على وعود روسية لاخراج العراق من طائلة البند السابع لميثاق الامم المتحدة قائلا: ان زيارة المالكي الاخيرة الى روسيا اسفرت عن نتائج ايجابية منها الحصول على وعود من المسؤولين الروس على موقف داعم لخروج العراق من الفصل السابع.

ولفت الى تفهم الجانب الروسي لحق العراق في التخلص من العقوبات الدولية بعد الايفاء بالتزاماته.

وكان وزير الخارجية العراقى هوشيار زيبارى بحث قبل يومين (الاثنين/15 أكتوبر) مع رئيس بعثة الأمم المتحدة فى العراق "اليونامى" سبل إخراج العراق من أحكام الفصل السابع وجاء في بيان وزعته وزارة الخارجية العراقية بعد اللقاء أنه تم خلال اللقاء الحديث عن العلاقة بين العراق والكويت وسبل إخراج العراق من أحكام الفصل السابع.

يذكر أن العراق يخضع منذ عام 1990 للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذى فرض عليه بعد غزو نظام الرئيس السابق صدام دولة الكويت فى أغسطس من العام نفسه، ويسمح هذا البند باستخدام القوة ضد العراق باعتباره يشكل تهديدا للأمن الدولى، بالإضافة إلى تجميد مبالغ كبيرة من أرصدته المالية فى البنوك العالمية لدفع تعويضات للمتضررين جراء الغزو.

وكان من البديهي ان يرفع هذا البند عن العراق منذ العام 2003 لان النظام في العراق قد تغير، وتم اكتشاف عدم امتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل، ولكن تعذر ذلك بسبب الرغبة الامريكية في ابقاء العراق تحت الهيمنة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین