رمز الخبر: ۱۷۴
تأريخ النشر: ۰۵ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۶
اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء أن الموقف الاميركي من سوريا هو تبرير للإرهاب.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء أن الموقف الاميركي من سوريا هو تبرير للإرهاب.

وخلال مؤتمر صحافي مع نظيرته القبرصية في موسكو، ندد لافروف بالعقوبات الاوروبية على سوريا، معتبرا أنها حصار فعلي على دمشق.

وأكد لافروف أن روسيا لا تعترف بالعقوبات احادية الجانب على سوريا، مشيرا الى أن الاجراءات الاوروبية تتعارض مع نص وروح خطة السلام التي وضعها المبعوث الدولي كوفي انان.

وقال: بعد مرور سنة واحدة تقريبا من اندلاع النزاع السوري يقول لنا شركاؤنا الغربيون والأمیركيون في مجلس الأمن الدولي إنه حان الوقت لأن يفرض مجلس الأمن عقوبات. فلا يمكن اعتبار هذه الأقوال معقولة لأنه كان من الضروري أولا أن يدرسوا بشكل جماعي في مجلس الأمن إجراءات تأثير تتخذ ضد الذين يتناحرون في سوريا، بمن فيهم  النظام ومن يعارضه أيضا.

وتابع الوزير الروسي: اُختير طريق أحادي الجانب، مما يتعارض مع الروح الجماعية والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا. كما إنه يتعارض مع القرارات التوافقية المتخذة من قبل ما يسمي بفريق العمل في جنيف.

وأضاف لافروف قائلا إن العقوبات أحادية الجانب غير فعالة، مؤكدا أن روسيا تعارض أية عقوبات من هذا النوع، وتدعو إلى بحث كل القضايا بشكل جماعي.

وقال لافروف أن موسكو تنتظر توضيحات من جامعة الدول العربية بشأن مبادرات جديدة في مجال تسوية الوضع في سوريا. مضیفا: تكمن المشكلة في مدى قبول الآلية التي تطرحها جامعة الدول العربية، علما أنها تتضمن تناقضات كثيرة.

وأوضح قائلا: نحن مهتمون بأن نتلقى توضيحات من ممثلي الجامعة العربية. سبق لنا أن تلقينا أنباءً تفيد برغبة ممثلين عن الجامعة العربية في زيارة بعض العواصم بهدف إيضاح مواقفهم. فلم ترد إلينا أية طلبات بهذا الشأن. فيمكنهم أن يعتبروا أنه من المستحسن أن يدلوا بتصريحات علنية دون أن يتوجهوا إلى بلد يعتزمون زيارته.

وأعلن لافروف أن أية آلية للتسوية السورية يجب أن تأخذ بالحسبان أن السوريين هم الذين يجب أن يقرروا مصير بلادهم مؤكدا إن هذا الموقف تمت الموافقة عليه في جنيف.

من جهتها حذرت وزيرة الخارجية القبرصية من أن تداعيات الازمة السورية ستشمل المنطقة ولا يمكن تداركها.


الكلمات الرئيسة: الارهاب ، موسكو ، واشنطن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین