رمز الخبر: ۱۷۱۵۱
تأريخ النشر: ۰۲ آذر ۱۳۹۶ - ۱۰:۰۹
أكد بيان مشترك للقمة الثلاثية في سوتشي أن رؤساء ايران وروسيا وتركيا اتفقوا على استمرار التعاون للقضاء على "داعش"، واقامة الحوار السوري الشامل.

به گزارش بولتن نیوز، واكد البيان المشترك حرص الدول الثلاث علي مواصلة التعاون الفاعل فيما بينها لارساء السلام والاستقرار داخل سوريا وفي ضوء القرار 2254 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

واعرب رؤساء ايران وروسيا وتركيا في بيانهم المشترك عن تاييدهم لمستوي التنسيق الثلاثي من اجل الحفاظ وتعزيز نظام وقف اطلاق النار داخل سوريا الذي ترعاه الدول الثلاث .

واتفق زعماء الدول الراعية للسلام في سوريا علي مواصة التعاون المشترك حتي القضاء الكامل على الجماعات الارهابية بمافيها داعش وجبهة النصرة في سوريا.

واكد البيان علي الفاعلية الكبيرة لقرار تحديد مناطق خفض التصعيد في سوريا والذي تمخض عن محادثات آستانا، مبينا انه ساهم كثيرا في تقليل نسبة العنف والتخفيف من معاناة الاهالي وتقييد عملية تدفق اللاجئين والبدء في الجهود الرامية الي توفير ظروف مواتية وآمنة لعودة هؤلاء اللاجئين والمشردين المحليين.

واكد رؤساء روسيا وايران وتركيا ان اطر محادثات آستانا والانجازات الناجمة عنها تحولت الى آلية فاعلة في سياق دعم السلام والاستقرار داخل سوريا.

وقرر الرؤساء الثلاثة، مواصلة الجهود المنسقة من جانب الدول الراعية الثلاث لمحادثات السلام في سوريا، وبما يضمن عملية تقليل العنف وعدم استفحاله في هذا البلد.

واشار البيان المشترك الى اتفاق رؤساء ايران وروسيا وتركيا على اعادة تعزيز الوحدة الوطنية في سوريا والتوصل الى حل سياسي للازمة من خلال مفاوضات سورية – سورية شاملة وحرة ومنصفة وشفافة تفضي الى اعداد دستور يدعمه الشعب السوري وعبر انتخابات حرة ومنصفة وبمشاركة جميع مكونات الشعب السوري المؤهلين وذلك باشراف منظمة الامم المتحدة.

واكدت القمة الثلاثية في بيانها المشترك امس الاربعاء، ان انشاء مناطق خفض التصعيد المذكورة آنفا يجب ان لا تقوض في اي ظرف من الظروف سيادة واستقلال و وحدة وسلامة الاراضي الجمهورية العربية السورية.

ودعا رؤساء ايران وروسيا وتركيا، مندوبي الجمهورية العربية السورية والمعارضين الذين يعلنون وفاءهم لسيادة واستقلال ووحدة وسلامة الاراضي السورية والحؤول دون تقسيمها، الى المشاركة البناءة في مؤتمر الحوار الوطني السوري المرتقب عقدة في المستقبل القريب بمدينة سوتشي الروسية.

كما اكد البيان المشترك ضرورة توفير ظروف تضمن الايصال الفوري والآمن ومن دون اي عقبات للمساعدات الانسانية وايضا ضرورة اتخاذ خطوات مطمئنة من جانب الاطراف السورية بما فيها اطلاق سراح المعتقلين المخطوفين وتسليم اجساد (المتوفين) وتحديد مصير المفقودين وذلك بهدف توفير ظروف افضل للعملية السياسية والابقاء على وقف اطلاق النار في سوريا.

ودعا رؤساء الدول الثلاث اعضاء المجتمع الدولي الراغبين للمساهمة في عملية خفض التصعيد وترسيخ الاستقرار داخل سوريا، بما في ذلك القيام بارسال مزيد من المساعدات الى الشعب السوري وتيسير عمليات ازالة الالغام والحفاظ على الآثار التاريخية وتعزيز البني التحتية والاسس الاقتصادية والاجتماعية في هذا البلد.

وفي الختام اعرب الرئيسان الايراني والتركي عن تقديرهما للرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استضافته للقمة الثلاثية في مدينة سوتشي.

الكلمات الرئيسة: المشترك ، سوريا ، الفاعلية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :