رمز الخبر: ۱۷۱۰۲
تأريخ النشر: ۲۵ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۴
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، إن تأجيل افتتاح معبر رفح كان لظروف خاصة تتعلق بمصر، ونحن نُقدر هذه الظروف الحساسة علماً أننا جاهزين لفتح المعبر في أي وقت.

به گزارش بولتن نیوز، وأوضح أنه باتفاق القاهرة الأخير، كان هناك حديث عن فتح المعبرين كرم أبو سالم وبيت حانون، على أن تستمر التجهيزات لفتح معبر رفح في وقت لاحق، ولحين استكمال الإجراءات المطلوبة بين الجانبين الفلسطيني والمصري بحسب ما أفادته وكالة فلسطين الاخبارية.

وأضاف الأحمد،"أنه تم الاتفاق بأن يكون عمل معبر رفح وفق اتفاق 2005، ولم تعترض حركة حماس في حينه، وأنه بعد أن طلبت مصر لاحقا بفتح المعبر بتاريخ 15/11، وأخذت موافقة الأطراف المعنية، صدر بيان وقعت عليه عدة فصائل في غزة لعرقلة افتتاح المعبر وفق اتفاقية 2005، علما أن معظم الفصائل الرئيسية استهجنت مثل هكذا تصرف".

وقال: أجرينا اتصالات خلال اليومين الماضيين مع الجانب المصري لتحديد موعد آخر لفتح المعبر وأن مصر حريصة جداً على عمل كل ما يلزم لمساعدتنا في تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في غزة واتفقنا على ذلك

الكلمات الرئيسة: الأخير ، الاتفاق ، اليومين

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :