رمز الخبر: ۱۷۰۶۴
تأريخ النشر: ۲۲ آبان ۱۳۹۶ - ۱۱:۵۴
قال مسؤولون إسرائيليون إن الجيش الإسرائيلي سيبقي على ضرباته العسكرية في سوريا.

به گزارش بولتن نیوز، وذكرت وكالة “رويترز” أن كيان الاحتلال الاسرائيلي يعمل للضغط على الدول الكبرى لمنع إيران وحزب الله اللبناني من الحصول على أي قواعد دائمة في سوريا، وإبعادهم عن الجولان المحتل.

وأعرب وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، تساحي هنجبي، الأحد، عن شكه تجاه اتفاق وقعته روسيا والولايات المتحدة والأردن، على تأسيس منطقة مؤقتة لخفض التصعيد جنوبي سوريا، قائلا للصحفيين: “لا يحقق مطلب إسرائيل الذي لا لبس فيه بألّا تحدث تطورات تأتي بقوات حزب الله أو إيران إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية في الشمال”، مضيفا أن “هناك تفهما بأن إسرائيل حددت خطوطا حمراء وأنها ستتمسك بها بشدة”.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، بحث الشهر الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحضور وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان آخر التطورات في الشرق الأوسط، لاسيما الأزمة السورية.

يذكر أن مصادر إعلامية إسرائيلية نقلت خلال زيارة وزير الدفاع الروسي إلى تل أبيب أن شويغو أبلغ كيان الاحتلال الاسرائيلي بموافقة موسكو على توسيع المنطقة العازلة عند الحدود السورية الإسرائيلية.

وبحسب مصادر إسرائيلية فإن موسكو رفضت آنذاك طلب تل أبيب بإنشاء منطقة عازلة بطول 40 كم، لكنها أعربت عن نيتها بتوسيعها إلى ما بين 10 إلى 15 كم، ولم تعلق موسكو رسميا على ادعاءات المصادر الإسرائيلية.

الكلمات الرئيسة: حزب الله ، الشرق ، إسرائيل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین