رمز الخبر: ۱۷۰۳۹
تأريخ النشر: ۲۰ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۰۳
أكد ناطق باسم الامم المتحدة الجمعة، أن تحالف العدوان السعودي لا زال يمنع دخول مساعدات الأمم المتحدة لليمن رغم إعادة فتح ميناء عدن ومنفذ بري.

به گزارش بولتن نیوز، وقال روسيل جيكي الناطق باسم مكتب الامم المتحدة للمساعدات الانسانية (اوشا) إن التحركات الإنسانية نحو اليمن لا تزال تواجه طريقا مسدودا.

وتابع أن "إعادة فتح ميناء عدن ليس كافيا. نحتاج إلى رفع الحصار عن كل الموانئ خصوصا ميناء الحديدة من اجل الواردات الانسانية والتجارية على حد سواء".

وأغلق التحالف موانئ اليمن الاثنين ردا على هجوم بصاروخ بالستي اطلقته القوات اليمنية.

وأبلغ مسؤول عمليات الاغاثة في الامم المتحدة مارك لوكوك مجلس الامن هذا الاسبوع أنه إذ لم يتم رفع الحصار، فإن اليمن سيواجه "المجاعة الاضخم منذ عقود، ما قد يؤدي الى سقوط ملايين الضحايا".

وبعد احتجاج الامم المتحدة، اعاد التحالف الاربعاء فتح ميناء عدن، الذي تسيطر عليه قوات حكومية موالية للسعودية، فيما تم الخميس فتح معبر الوديعة البري على الحدود السعودية اليمنية.

لكن جيكي قال إن المساعدات لم تدخل الى عدن بعد.

ويُعدّ ميناء الحديدة، منفذا رئيسيا لجهود الاغاثة الاممية إذ إنه الاقرب لمعظم اليمنيين المتضررين من الأزمة.

وقبل فرض الحصار، كانت وكالات الامم المتحدة تنقل المساعدات للداخل اليمني عبر ميناء الحديدة، والصليف، وعدن.

وصنفت الامم المتحدة اليمن في مقدم لائحة الازمات الانسانية، مع نحو 17 مليون يمني يحتاجون الى الغذاء وتعرض سبعة ملايين لخطر المجاعة فيما تسبب الكوليرا باكثر من الفي وفاة.

الكلمات الرئيسة: روسيل ، الاغاثة ، سقوط

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین