رمز الخبر: ۱۷۰۲
تأريخ النشر: ۲۴ مهر ۱۳۹۱ - ۰۸:۰۳
صالحي:
اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي استعداد طهران الكامل للتعاون مع المبعوث الدولي لحل الازمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي استعداد طهران الكامل للتعاون مع المبعوث الدولي لحل الازمة السورية.

وفي تصريحات ادلى بها صالحي بعد محادثاته مع المبعوث الدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي في طهران قال انه بحث الاوضاع في سوريا مع الابراهيمي بالتفصيل مشيرا الى لقاءاته السابقة معه في القاهرة ونيويورك .
 
واوضح، انه خلال الاجتماع الثاني لوزراء مجموعة الاتصال التي اقترحها الرئيس المصري محمد مرسي والذي انعقد في نيويورك وعد بصياغة وجهات نظر طهران وتقديمها مكتوبة الى الابراهيمي وقد وفى بهذا الوعد.

واعرب عن امله بان يتمكن الابراهيمي من خلال تجاربه السابقة في حل الازمات الدولية بايجاد حل سلمي للازمة السورية عبر تعاون بلدان المنطقة وكافة البلدان المؤثرة .

واضاف، ان الشعب السوري لديه الحق كسائر الشعوب المتحررة والديمقراطية في اقامة انتخابات برلمانية ودستور والجميع متفق على هذا الامر.

واكد ان الحكومة السورية اعلنت كرارا استعدادها في هذا المجال وانها تلبي رغبات شعبها وتضمنها "وقد اتخذت دمشق خطوات في هذا المجال فضلا عن تاكيدها على استعدادها في اعادة النظر ببعض القرارات السابقة" .

وتابع : ان وجهة نظر طهران والابراهيمي حول الازمة في سوريا تقوم على وقف العنف والقتل في هذا البلد اولا وقبل اتخاذ اي خطوة اخرى.

واعرب عن اسفه لاستمرار قتل عدد من السوريين الاشقاء وهو مايتعارض مع مصالح سوريا والبلدان الاسلامية والمنطقة.

واكد على ضرورة التكاتف لوقف النزاع واراقة الدماء في سوريا.

واضاف، ان القضايا اللاحقة تدرج في اولويات لاحقة ايضا وان الابراهيمي سيسعى خلال جولته في المنطقة لتجميع كافة وجهات النظر وتقدم اقتراح لحل الازمة السورية.

واكد مرة اخرى استعداد طهران للتعاون مع الابراهيمي "لان موقف الامم المتحدة على الحياد وتستطيع المنظمة الدولية والابراهيمي اتخاذ خطوات مؤثرة في هذا السياق" .
الكلمات الرئيسة: ايران ، علي اكبر صالحي ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین