رمز الخبر: ۱۷۰۰۸
تأريخ النشر: ۱۷ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۷
هبط سهم شركة "المملكة" القابضة المملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال، أمس الثلاثاء، بالحد الأقصى اليومي البالغ 10 % لتصل خسائره في ثلاثة أيام منذ الإعلان عن التحقيق إلى 21 %.

به گزارش بولتن نیوز، والتهمت خسائر السهم نحو ملياري دولار من ثروة الأمير التي قدرتها مجلة "فوربس" في وقت سابق عند 17 مليار دولار.

ويملك الوليد بن طلال 95% من أسهم شركة المملكة القابضة التي لديها سلسلة عقارات وفنادق وأسهم حول العالم. وهبطت أرباح الأمير هذا العام بنحو 700 مليون دولار بحسب المؤشرات.

ويواجه الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال عددًا من التهم تشمل غسل الأموال وتقديم رشاوى وابتزاز بعض المسؤولين.

ونزل المؤشر السعودي 1.6% بعد 75 دقيقة من بدء التداول. وقاد الاتجاه النزولي الأسهم المرتبطة بشخصيات احتجزت في إطار التحقيق.

وهوى سهم الطيار للسفر التي احتجز مؤسسها ناصر بن عقيل الطيار عشرة % لليوم الثاني. وقالت الشركة إنها تعمل بشكل طبيعي وتحظى بمساندة الحكومة لكن هبوط السهم يشير إلى أن المستثمرين يشعرون أن مصيرها مرتبط بمصير مؤسسها.

ونزل سهم دلة الصحية 3.8 % بعد احتجاز المساهم الرئيس بها الملياردير صالح كامل. وفقد سهم البحر الأحمر العالمية 6.8 % عقب احتجاز رئيس مجلس الإدارة عمر الدباغ.

وفاق عدد الأسهم الخاسرة تلك الرابحة بواقع 164 سهما مقابل تسعة فقط. وخلال اليومين الماضيين تماسك الكثير من أسهم البنوك وغيرها من الأسهم القيادية ولكن موجة البيع شملت جميع الأسهم تقريبا اليوم. وسجل سهم دار الأركان أفضل أداء بارتفاعه 1.7 % .

غير أن كثيرين من مديري الصناديق يعتقدون أن السوق ككل قد تتعافى عند الإغلاق بسبب مشتريات صناديق مرتبطة بالحكومة تتحرك لتجنب حدوث حالة من الهلع. وسارت السوق على نفس المنوال يومي الأحد والإثنين.

واعتقلت السلطات السعودية أمراء ووزراء ومسؤولين ورجال أعمال يوم السبت الفائت، بعدما أعلن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود عن تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

الكلمات الرئيسة: المملكة ، السعودي ، تتحرك

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین