رمز الخبر: ۱۷۰۰۶
تأريخ النشر: ۱۷ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۳
فرضت الأجهزة الأمنية والتنفيذية المصرية بمحافظة قنا، سيطرتها داخل قرية أبو حزام التابعة لمركز نجع حمادي شمال المحافظة، وذلك من أجل ضبط الهاربين من أحكام قضائية، وضبط الأسلحة دون ترخيص، فضلًا عن ضبط الخارجين عن القانون، وإزالة المنازل الغير قانونية، والمبنية علي اراض الدولة والأراض الزراعية.

به گزارش بولتن نیوز، وتعتبر تلك هي المرة الاولي، التى تقتحم فيها الأجهزة الامنية المصرية، قرية أبو حزام الشهيرة إعلاميًا بقرية الدم والنار، وتفرض سيطرتها وحالة من الامن والامان داخل القرية وذلك منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير.

ومن جانبه قالت مصادر بالوحدة المحلية لمركز نجع حمادي، إن جميع حملات الأزالات التى تتم لمنازل أهالى في قرية أبو الحزام، تتم بصورة شرعية وطبيعية، حيث أن هنالك عدد من المنازل داخل القرية مبنية علي اراضي املاك الدولة.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ"اهل مصر" أن تلك المنازل تتم إزالتها بعد صدور قرار بأزالتها من قبل الوحدات المحلية، وبالتعاون مع الاجهزة الامنية لتنفيذ الحملة الامنية وازالة المنازل.

ومن جانب أخر قال مصدر أمني بمديرية أمن قنا، إن رجال الامن بقيادة اللواء علاء العياط، والعميد أشرف رياض مدير المباحث الجنائية بالمديرية، تتمركز بصفة دائمة داخل القرية لبث الامن والأمان والطمائنينة بالقرية، خاصةً ان القرية تشتهر بإيواء المجرمين والخارجين عن القانون، وأشار إن قوات الأمن تمكنت خلال الفترة الماضية، من ضبط كميات كبري من الأسلحة الثقيلة، والتى كان من أبرزها مضادات الطائرات، فضلًا عن ضبط العديد من الخارجين عن القانون وحائزي الأسلحة النارية والمطلوبين علي ذمة الأحكام القضائية المختلفة، إن الأجهزة الامنية لن تتواني لحظةً واحدة في ضبط الخارجين عن القانون، منوهًا الي ان الحملات الأمنية مستمرة في مختلف أنحاء مدن ومراكز محافظة قنا.

الكلمات الرئيسة: حمادي ، بالمديرية ، الثقيلة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین