رمز الخبر: ۱۶۹۸۳
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۳
في خطوة مفاجئة داخليا وعالميا اعتقلت السلطات السعودية، في إطار حملتها ضد الفساد، الأمير الوليد بن طلال، وأسباب هذا الإجراء، بحسب مراقبين، خارجة على ما يبدو عن قضية غسيل الأموال.

به گزارش بولتن نیوز، ويأتي هذا التطور في الوقت الذي أقام فيه ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، علاقات سياسية وشخصية وثيقة مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي يشاطر الأمير الشاب نهجه الهجومي ضد العدو الإقليمي للمملكة، إيران، وكذلك ميوله لاتخاذ قرارات حاسمة لتحقيق الأهداف.

وعلى خلاف محمد بن سلمان، أعرب الوليد بن طلال علنيا عن موقفه المعادي للرئيس الأمريكي الجديد ترامب، وخاض مشادة كلامية حادة معه عبر "تويتر" للتواصل الاجتماعي خلال حملته الانتخابية.

وقال الوليد بن طلال، من منبر حسابه في الموقع، يوم 11 ديسمبر/كانون الأول عام 2015، مخاطبا ترامب: "أنت عار ليس على جبين الحزب الجمهوري فحسب، وإنما على أمريكا كلها، انسحب من سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبدا".

الكلمات الرئيسة: أعرب ، أمريكا ، الجمهوري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین